هل اليهود يصومون عاشوراء

هل اليهود يصومون عاشوراء؟ يعتبر يوم عاشوراء بأنه من أعظم الأيام عند الله -سبحانه وتعالى-، وصيام عاشوراء سنة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فقد كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يتحرى هذا اليوم ويحرص على صيامه، وقد أمر باغتنامه لتحصيل الثواب والأجر العظيم، كما أنّه من الأيّام المقدّسة على نحو رفيع في الديانة اليهودية، وعبر  يمكن للأخ الزائر أن يتعرّف على ، وهل اليهود يصومون هذا اليوم، ومعرفة .

ما هو يوم عاشوراء

إنّ يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر الله المحرّم حسب ما يرد في التقويم الإسلامي، فيوم عاشوراء من أيام الله المباركة حيثُ نجى الله -عزّ وجل- فيه نبيه موسى -عليه السلام- من فرعون وجنده، كما يعدّ من الأيام الحزينة عند أتباع الطائفة الشيعية لكونه اليوم الذي قُتل به الإمام الحسين ابن علي بن أبي طالب -كرّم الله وجهه- وهو ابن فاطمة الزهراء -رضي الله عنها- فهو حفيد الرسول محمد صلوات الله وسلامه عليه، ويعد موته في حادثة كربلاء أحد أهم الأحداث التاريخية الإسلامية الحزينة والمؤسفة.

هل اليهود يصومون عاشوراء

نعم، حيثُ يعتبر اليهود يوم عاشوراء بأنه أحد الأيام المقدسة والذي يمتلك قيمة ورمزية عالية، ويصوم اليهود في يوم عاشوراء انطلاقًا من مكانة هذا اليوم في دياناتهم وارتباطه بنبي الله موسى -عليه السّلام-، فقد قال النووي: “والحاصل من مجموع الأحاديث: أن يوم عاشوراء كانت الجاهلية من كفار قريش، وغيرهم، واليهود يصومونه، وجاء الإسلام بصيامه متأكداً، ثم بقيَ صومه أخف من ذلك التأكد”، كما يسمّى هذا اليوم سبت الأسبات تعبيرًا عن قداسته، ويحمل أيضًا اسم يوم (كيبور) وتعني في المصطلحات العربية أنّه يوم الغفران الذي يتم به محو الذنوب والخطايا والآثام.

 

لماذا كان اليهود يصومون يوم عاشوراء

إن سبب صيام عاشوراء عند اليهود هو أنّه اليوم الذي نجى الله -سبحانه وتعالى- موسى -عليه السلام- وقومه من فرعون وقومه، فقد صامه موسى شكرًا لله -تعالى- على نصرته، ثم صامه رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ففي صحيح البخاري، عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- قال: “أنَّ النَّبيَّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- لَمَّا قَدِمَ المَدِينَةَ، وجَدَهُمْ يَصُومُونَ يَوْمًا، يَعْنِي عَاشُورَاءَ، فَقالوا: هذا يَوْمٌ عَظِيمٌ، وهو يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ فيه مُوسَى، وأَغْرَقَ آلَ فِرْعَوْنَ، فَصَامَ مُوسَى شُكْرًا لِلَّهِ، فَقالَ: أَنَا أَوْلَى بمُوسَى منهمْ. فَصَامَهُ، وأَمَرَ بصِيَامِهِ”.

صيام يوم عاشوراء عند الشيعة

يعتبر صيام عاشوراء بأنّه مكروه عند الطائفة الشيعيّة، ويفضّل عدم صيامه والأولى أن يقوم المسلم الشيعيّ بالإمساك حتى صلاة العصر، وذلك تعبيرًا عن الحزن لمقتل الحسين بن علي حفيد رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ومن ثم الإفطار على الماء، كما يرى الإمام المرعشي أن حادثة مقتل الإمام الحسين بن علي -عليه السلام- وأهل بيته الكرام ومن شايعه على أيدي جنود الأمويين قد دفع خلفاء بني أمية إلى الاحتفال في اليوم العاشر من شهر محرم فرحًا بمقتله، لذلك يحرم صيام يوم عاشوراء وتاسوعاء عند الشيعة.

 

فضل صيام عاشوراء وتاسوعاء

يُعتبر صيام تاسوعاء وعاشوراء اتباع وتطبيق لسنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وطاعة لأوامره، فهو اقتداء بخطى صحابة رسول الله -رضي الله تعالى- عنهم جميعًا، لأنهم كانوا يصومونهما ويحثون أولادهم على صيامهما، وبالإضافة إلى ذلك، فإنَّ صيام يوم عاشوراء يكفر ذنوب السّنة الماضية بدليل قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ”.

إلى هنا نصل بكم إلى نهاية المقال الذي تناولنا فيه هل اليهود يصومون عاشوراء؟ وانتقلنا عبر سطوره وفقراته للتعريف بيوم عاشوراء، فقد تمّ بيان الإجابة الصحيحة حول السؤال المطروح، بالإضافة إلى معرفة قصة عاشوراء عند اليهود وسبب صيامهم له، وفضل صيام عاشوراء وتاسوعاء.

اترك تعليقاً