متى ولد عمر بن الخطاب رضي الله عنه

متى ولد عمر بن الخطاب رضي الله عنه، والذي يُعتبر ثاني الخلفاء الراشدين وإحدى العشرة المبشرين في الجنة، كما أنه يُعتبر من أقرب الصحابة إلى الرسول – صلى الله عليه وسلم -، عُرف عن الصحابي عُمر بن الخطاب بأنه من الشخصيات التي كان لديها أثراً بارزاً في التاريخ الإسلامية، وذلك لأنه قام بالكثير من الإنجازات على صعيد الدولة الإسلامية، وعبر سنتطرق للحديث عنه، كما سنتعرف إلى متى ولد عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

نبذة عن الصحابي عمر بن الخطاب

يُعرف بالفاروق واسمه الحقيقي هو عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزى بن رياح بن عبد الله بن عدنان العدوي القرشي، وقد يُعتبر عمر بن الخطاب ثاني الخلفاء الراشدين كما يعد إحدى أهم القادة المسلمين في التاريخ الإسلامي؛ وذلك لأن الإسلام توسع في فترة حُكمه توسعاً كبير، فقد أصبحت الدولة الإسلامية تشمل كل من مصر وبلاد الشام والعراق وفرس وخراسان وسجسات وشرق الأناضول، كما يُعرف عن عُمر بأنه من علماء الصحابة الزاهدين، فقد قام بتأسيس التقويم الهجري كما عمل على إدارة الدولة الإسلامية، وأسس فيها التنظيمات الإدارية والسياسية، كما أن الدولة الإسلامية كانت أثناء حُكمه تخلو من الفتن؛ نظراً لقدرته الكبير على السيطرة على الدولة والحفاظ على تمسكها ووحدتها.

متى ولد عمر بن الخطاب

إن عُمر بن الخطاب ولد بين عامي 585 و590 ميلادي، وقبل ما يُقارب أربعين سنة من الهجرة النبوية، حيث إنه ولد بعد عام الفيل أي بعد ولادة الرسول محمد – صلى الله عليه وسلم – بثلاثة عشر عاماً، وأما عن نشأته، فقد نشأ في قبيلة قريش، وكانت البيئة التي نشأ فيها تعتنق الديانة الوثنية، وكان يتبع لدين قومه قريش، وكان يعمل في الرعي منذ أن كان صغيراً، وقد عُرف عنه بأنه من أشراف قريش وأقوى رجالها.

إسلام عمر بن الخطاب

كان الخليفة عمر بن الخطاب معادي للإسلام منذ ظهوره حتى إنه كان يُعادي المسلمين، ويُعذبهم وقد وصل به الأمر إلى أن يُخطط لقتل الرسول – صلى الله عليه وسلم -، وفي طريقه إلى تنفيذ خطته وهي قتل محمد “صلى الله عليه، وسلم” علم من الصحابي نعيم بن عبد الله العدوي القرشي أن أخته فاطمة بنت الخطاب وزوجها سعيد بن زيد بن عمرو أسلموا مما جعل عمر يستشيط غضباً، وذهب إليهم ووجد حينها الصحابي خباب بن الأرت يعلم أخته وزوجها القرآن الكريم؛ مما جعله يقوم بضرب أخته، وسقطت منها ورقة من القرآن الكريم، وعندما قام عمر بقراءتها رفضت أخته أن يمسكها إلا بعد أن يتوضأ وبعد أن توضأ قرأ الورقة التي كانت تحتوي على آيات من سورة طه، مما جعل قلبه يرق ويخشع لهذا الدين العظيم ويُعلن إسلامه على الفور.

كيف كانت خلافة عمر بن الخطاب

تولى عمر بن الخطاب الخلافة بعد إجماع من الصحابة الراشدين عليه، حيث قام أبو بكر الصديق قبل وفاته بتعيينه خليفة على المسلمين، وبعد أن تولى عمر الخلافة كان قد بدأ المسلمين في الفتوحات الإسلامية الواسعة، حيث أكمل عمر بن الخطاب فتح بلاد الشام بعد بدء أبو بكر الصديق فيها، وتمكن من فتح بلاد الشام كما استطاع أن يفتح بلاد العراق والفارس، ولم يكتفي بهذا وحسب بل قام بفتح مصر وطرابلس، وتميزت فترة خلافة عمر بن الخطاب بأنها من أفضل مراحل الدولة الإسلامية؛ نظراً للفتوحات الكبيرة التي قام بها بالإضافة إلى تنظيمه الإداري للدولة حيث عمل توسيع المسجد الحرام وترميمه كما عمل على توسيع المسجد النبوي، وقد وفر الأمن والسلام في الدولة الإسلامية، وقد عُرف عنه بحكمه العادل، فقد عمل على تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية جميعها، فقد عاشت الدولة الإسلامية أثناء حكم عمر بن الخطاب فترة من الازدهار والتوسع لم تشهدها من قبل.

أهم فتوحات عمر بن الخطاب

كما سُبق الذكر أن في عهد عمر بن الخطاب توسعت الدولة الإسلامية بشكل كبير؛ وذلك لأنه قام بالعديد من الفتوحات، فقد عمل على فتح بيت المقدس، وأدخل الإسلام عليها كما أنه عمل على فتح مصر وبلاد الشام جميعها، وقد فتح بلاد العراق، وكل من بلاد طرابلس الغرب، فقد استطاع عمر بن الخطاب أن يفتح معظم بلاد العرب، وقد يرجع السبب في ذلك إلى حنكة عُمر في الترتيب لهذه الفتوحات وقدرته على تحقيق العدل والمساواة بين المسلمين والمعنويات العالية التي كان عند الجيش الإسلامي.

إنجازات عمر بن الخطاب

عُرف عن الخليفة عمر بن الخطاب بتحقيقه للعديد من الإنجازات، فقد يعتبر من أنجح القادة المسلمين وأهمهم، ومن أهم الإنجازات التي قام بها عمر بن الخطاب هي:

  • جمع القرآن الكريم.
  • تأسيس التقويم الهجري.
  • فتح بلاد الشام والعراق ومصر وإدخال السلام عليها.
  • تأسيس مدن جديدة مثل الفسطاط والكوفة.
  • إنشاء بيت مال المسلمين.
  • تأسيس نظام الدواوين مثل الرواتب وديوان الخراج.
  • استصلاح الأراض والاهتمام بقطاع الزراعة.

وفاة عمر بن الخطاب

توفي عُمر بن الخطاب في يوم الأربعاء بتاريخ 26 من شهر ذي الحجة من عام ثلاثة وعشرين هجري وهو العام الموافق لعام 644 ميلادي، وذلك بعد أن تم باغتياله من قبل أبو لؤلؤة فيروز الفارسي، حيث قام باغتياله أثناء صلاة الفجر، ومن الجدير بالذكر أن أبا لؤلؤة كان من الفُرس الحاقدين على المسلمين، وقد قام للتخطيط لاغتيال عمر بن الخطاب وبالفعل استطاعت خطته أن تنجح ومات أمير المؤمنين وتولى بعده الخلافة الصحابي الجليل عثمان بن عفان رضي الله.

وختاماً لمقالنا، نكون قد تعرفنا إلى الصحابي الجليل عمر بن الخطاب، كما تعرفنا إلى متى ولد عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وبالإضافة لذلك تحدثنا حول قصة إسلامه وأهم الفتوحات التي قام بها خلال خلافته.

اترك تعليقاً