حكم صيام يوم الجمعة بعد عاشوراء اسلام ويب

حكم صيام يوم الجمعة بعد عاشوراء اسلام ويب يعتبر يوم عاشوراء بأنه اليوم العاشر من شهر محرم، حيثُ يصوم معظم المسلمين يوم عاشوراء تقربًا إلى الله -تعالى-، حيثُ أنّ صيام عاشوراء هو سير على خطى صحابة النبي -رضي الله تعالى عنهم-، أما صيام يوم الجمعة فهو  من الأيام التي لا يجوز تخصيص الصيام فيها إلا بوجود سبب؛ لأنه يضعف المسلم عن أعمال يوم الجمعة، ومن هذه المعطيات سيقدم تفصيلًا حول حكم صيام يوم الجمعة بعد عاشوراء كما بيّنه إسلام ويب.

حكم صيام يوم الجمعة بعد عاشوراء اسلام ويب

أوضح موقع إسلام ويب بأنّه لا يجوز تخصيص يوم الجمعة بصيام، والأفضل صيام قبله يوم أو بعده يوم، فقد ثبت عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “لَا تَخْتَصُّوا لَيْلَةَ الجُمُعَةِ بقِيَامٍ مِن بَيْنِ اللَّيَالِي، وَلَا تَخُصُّوا يَومَ الجُمُعَةِ بصِيَامٍ مِن بَيْنِ الأيَّامِ، إِلَّا أَنْ يَكونَ في صَوْمٍ يَصُومُهُ أَحَدُكُمْ”، حيثُ إنّ إفراد يوم الجمعة بصوم غير مفروض منهي عنه للكراهة عند جمهور العلماء، ولكن إذا وافق يوم عاشوراء يوم الجمعة يجوز صيامه، والأفضل صيام قبله يوم وبعده يوم، كما يجوز له صيام يوم الجمعة منفردًا، وهذا ما أطلق عليه صيامًا لسبب.

هل يجوز صيام يوم الجمعة يوم عرفة

يجوز ولا حرج في ذلك على الإطلاق، كما لا يترتب على المسلم صيام يوم قبله، أما إذا قصد صيام يوم الجُمعة من دون سبب فلا يجوز له ذلك وهو مكروه عند جمهور علماء المسلمين، ومن الجدير بالذّكر أن النهي عن إفراد يوم الجمعة هو نهي تنزيه، ففي عون المعبود: قال الطيبي، واتفق الجمهور على أن هذا النهي والنهي عن إفراد الجمعة نهي تنزيه لا تحريم”، والأفضل على المسلم صيام التسعة أيام من ذي الحجة لما فيه من الأجر والثواب من الله -تعالى-.

 

حكم صيام يوم الجمعة قضاء

اتفق أهل العلم أنه يجوز صيام يوم الجمعة قضاءً عن أيّام رمضان، وذلك لأنّ المقصد أداء حقّ الله -تعالى-، فيصحّ الصّيام يوم الجمعة للقضاء، فالكثير من المسلمين لا فرصة لديهم للصّيام إلّا في أيّام الجمعة؛ لأنّه غالبًا ما يكون يوم إجازةٍ ويوم راحة، فيعمد المسلم إلى صيام القضاء في هذا اليوم، وذلك صحيحٌ وجائز، كما من الأفضل إن صام مع الجمعة يومًا كالسبت، أو الخميس وبهذا تكن زالت الكراهة، وقد أفادت اللجنة الدّائمة للإفتاء بذلك، حيث يحلّ للمسلم ولا يُكره أن يصوم يوم الجمعة قضاءً عن أيّام رمضان، والله أعلم.

 

هل يجوز صيام يوم الجمعة منفرداً قضاء إسلام ويب

يجوز، حيثُ إنّ الصّيام في يوم الجمعة في هذه الحالة جائز، لأن النيّة هي صيام قضاء عن أيام رمضان، وليس صيام يوم الجمعة، فيصحّ الصّيام بإذن الله، والله أعلم، ومن الجدير بالذّكر أنه لا يجوز إفراد يوم الجمعة بالصّيام، إلّا أن يصوم المسلم يومًا قبله أو يومًا بعده، فليس من سنّة رسول الله إفراد يوم الجمعة دونًا عن غيره من الأيّام بالصّيام، كما بيّن أهل العلم بأنه يجوز صوم الجمعة منفردًا في حالات عدة كأن تكون عادةٌ في الصّيام كصيام أوّل الشّهر أو آخره، أو صيام عاشوراء أو عرفة ووافقا الجمعة، فيحل الصّيام وقتها.

وإلى هنا نختم مقالنا لهذا اليوم، حيث تعرفنا على حكم صيام يوم الجمعة بعد عاشوراء اسلام ويب، كما ذكرنا حكم الصّيام في يوم الجمعة منفردًا وللقضاء، كذلك تحدّثنا عن تخصيص يوم الجمعة بالصّيام، بالإضافة إلى الحالات الّتي يجوز فيها إفراد يوم الجمعة بالصّيام.

اترك تعليقاً