كيفية صيام يوم عاشوراء

كيفية صيام يوم عاشوراء هو ما سوف يتم التعريف به في هذا المقال، حيثُ يصوم المسلمون اليوم العاشر من شهر محرم كل عام تقربًا إلى الله تعالى، ويستحب صيام يوم آخر مع يوم عاشوراء، وسوف نتعرف في على مختلف التفاصيل حول حكم صيام يوم عاشوراء وعلى سبب صيام عاشوراء وعلى فضل صيام عاشوراء وتاسوعاء وغير ذلك من المعلومات والأحكام المتعلقة.

ما حكم صيام يوم عاشوراء مع الدليل

إنَّ صيام يوم عاشوراء سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد صام رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عاشوراء، وفي البداية كان قد أمرَ صحابته جميعًا بصيامه، ولكنه عندما فرض الله تعالى صيام شهر رمضان المبارك نسخ ذلك الحكم بصيامه، وأصبح صيام عاشوراء سنة فقط، وفي الحديث الصحيح عن عبد الله ابن عباس رضي الله عنهما قال: ” قَدِمَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ، فَوَجَدَ الْيَهُودَ يَصُومُونَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَسُئِلُوا عَنْ ذَلِكَ ؟ فَقَالُوا: هَذَا الْيَوْمُ الَّذِي أَظْهَرَ اللهُ فِيهِ مُوسَى، وَبَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى فِرْعَوْنَ، فَنَحْنُ نَصُومُهُ تَعْظِيمًا لَهُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: نَحْنُ أَوْلَى بِمُوسَى مِنْكُمْ فَأَمَرَ بِصَوْمِهِ “، وهذا يدل على أن صيامه سنة وليس فرضًا ولا واجبًا.

كيفية صيام يوم عاشوراء

إنَّ صيام يوم عاشوراء مثل صيام أيام شهر رمضان المبارك، والسنَّة أن يصوم يومًا قبله أو يومًا بعده، وذلك من أجل مخالفة اليهود الذين كانوا يصومونه لأنَّ الله تعالى نجى فيه موسى عليه السلام من بطش فرعون وطغيانه، والمسلمون أحق بنبي الله موسى من اليهود، والأفضل أن يصوم المسلم اليوم التاسع مع العاشر وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” لَئِنْ بَقِيتُ إلى قَابِلٍ لَأَصُومَنَّ التَّاسِعَ. وفي رِوَايَةِ أَبِي بَكْرٍ: قالَ: يَعْنِي يَومَ عَاشُورَاءَ “، ويمكن للمسلم أن يصوم اليوم الحادي عشر معه، ويمكن أن يصوم الأيام الثلاثة معًا وذلك كله حسن والله أعلم.

سبب صيام يوم عاشوراء

إن صيام يوم عاشوراء يرجع إلى أنَّ الله تعالى قد نجَّى فيه نبيه موسى عليه الصلاة والسلام، وأغرق عدوه فرعون الطاغية وجنوده في البحر، فهو من الأيام المباركة، وقد اعتبر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن النجاة في لم تكن لموسى عليه السلام وحده، وإنما كانت نجاة للإيمان كله على وجه الأرض، وذلك عندما لحق فرعون الكافر الجاحد وجنوده النبي موسى عليه السلام ومن معه من المؤمنين، فأمره الله تعالى أن يشق بعصاه البحر ليصنع به طريقًا يابسًا، وعبر موسى ومن معه الطريق في البحر وعندما دخل فرعون وجنوده الطريق أطبق الله  عليهم البحر وأهلكهم وجعلهم عبرة إلى يوم القيامة.

فضل صيام عاشوراء وتاسوعاء

إن فضل صيام تاسوعاء وعاشوراء هو نفسه فضل عاشوراء، ولكنَّ صيام تاسوعاء يكون تأكيدًا وزيادة في الأجر والثواب واقتداء بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم في مخالفة اليهود في صيام عاشوراء، وفيما يأتي التفصيل في فضل صيام عاشوراء وتاسوعاء :

تكفير ذ‎نوب سنة فائتة

إنَّ صيام يوم عاشوراء يكفر ذنوب سنة ماضية وهذا من أهم فضائل يوم عاشوراء التي ذكرها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد ورد في الحديث الصحيح عن أبي قتادة رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلّم : ” سُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَاشُورَاءَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ “، وقد ذهب كل من الإمام النووي والقاضي عياض رحمهما الله تعالى وغيرهما إلى أنّ فضل صيام عاشوراء هو تكفير الصغائر من الذنوب وتستثنى من ذلك الكبائر من ذلك، لأنّ الكبائر تحتاج إلى توبة صادقة وتحتاج رحمة الله تعالى وغفرانه، وعلى هذا فإنَّ تكفير الذنوب بالعمل الصالح هو فقط لصغائر الذنوب.

سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

إنَّ صيام تاسوعاء وعاشوراء هو اتباع وتطبيق لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وطاعة لأوامره والتزام هديه عليه السلام، لأنه  كان قد صام عاشوراء وقال أنه سوف يصوم تاسوعاء أيضًا في العام القادم، وقد ورد في حديث عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه عندما سُئِلَ عن صيام يوم عاشوراء أنّه قال: ” ما عَلِمْتُ أنَّ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- صَامَ يَوْمًا يَطْلُبُ فَضْلَهُ علَى الأيَّامِ إلَّا هذا اليومَ “.

اقتداء بأنبياء الله عليهم الصلاة والسلام

إنَّ صيام تاسوعاء وعاشوراء اتباع سنة نبيّ الله موسى عليه السلام، وإظهار الفرح والسرور بنجاته من الكفر والطغيان ومن بطش فرعون وجنوده الظالمين، وشُكر لله سبحانه وتعالى على نِعمه العظيمة وفضله الكبير بنجاة المؤمنين والإيمان نفسه، وإهلاك الكافرين والطغاة في ذلك اليوم المشهود، حيث يقول تعالى في كتابه العزيز: ” وَلَقَدْ أَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقًا فِي الْبَحْرِ يَبَسًا لَّا تَخَافُ دَرَكًا وَلَا تَخْشَىٰ * فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ بِجُنُودِهِ فَغَشِيَهُم مِّنَ الْيَمِّ مَا غَشِيَهُمْ * وَأَضَلَّ فِرْعَوْنُ قَوْمَهُ وَمَا هَدَىٰ “.

التزام نهج الصحابة الكرام

إنَّ صيام تاسوعاء وعاشوراء التزام نهج صحابة رسول الله رضي الله تعالى عنهم، لأنهم كانوا يصومون عاشوراء ويحثون أولادهم على صيامه، وقد ورد في الحديث عن الصحابية الجليلة الربيع بنت معوذ رضي الله عنها أنّها قالت: ” أَرْسَلَ رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- غَدَاةَ عَاشُورَاءَ إلى قُرَى الأنْصَارِ، الَّتي حَوْلَ المَدِينَةِ: مَن كانَ أَصْبَحَ صَائِمًا، فَلْيُتِمَّ صَوْمَهُ، وَمَن كانَ أَصْبَحَ مُفْطِرًا، فَلْيُتِمَّ بَقِيَّةَ يَومِهِ. فَكُنَّا، بَعْدَ ذلكَ نَصُومُهُ، وَنُصَوِّمُ صِبْيَانَنَا الصِّغَارَ منهمْ إنْ شَاءَ اللَّهُ، وَنَذْهَبُ إلى المَسْجِدِ، فَنَجْعَلُ لهمُ اللُّعْبَةَ مِنَ العِهْنِ، فَإِذَا بَكَى أَحَدُهُمْ علَى الطَّعَامِ أَعْطَيْنَاهَا إيَّاهُ عِنْدَ الإفْطَارِ “.

اقرأ ايضًا:

دعاء يوم عاشوراء مكتوب 1444

يوم عاشوراء من الأيام الفضيلة العظيمة، وله مكانة كبيرة وأهمية بالغة لدى المسلمين كافة، ويستحب فيه الإكثار من العبادات والطاعات والأعمال الصالحة ومنها الدعاء، فالدعاء من أفضل العبادات والأعمال وأحبّها إلى الله تعالى في الإسلام، ولا يوجد دعاء مخصص أو معين ليوم عاشوراء، ولذلك سيتم إدراج أدعية يوم عاشوراء فيما يأتي :

 ” اللهم يا مفرج كل كرب، و يا من أنجيت موسى يوم عاشوراء، و يا جامع شمل يعقوب بيوسف، ويا غافر ذنب داود، ويا كاشف ضر أيوب، الله اكشف عنا ما أهمنا وما أغمَّنا وفرج كروبنا واجعلنا من عبادك الصالحين الناجين في الدنيا وفي الآخرة، اللهم ِّيا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك، يا رحمن الدنيا والآخرة، اللهم لا إله إلا أنت، اقض حوائجنا في الدنيا وفي الآخرة، وأطل أعمارنا في طاعتك ومحبتك ورضاك يا أرحم الراحمين، وأحيني حياة طيبة وتوفني على الإيمان وأنت راضٍ عني يا أرحم الراحمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين “

صيام يوم عاشوراء عند الشيعة

ذهب معظم العلماء والفقهاء من  الشيعة الإثني عشرية، وعلى رأسهم الإمام علي السيستاني إلى أن صيام يوم عاشوراء مكروه عند الشيعة جميعًا، إذ يمكن الاكتفاء بالصيام عن الماء فقط تمثلًا بعطش الإمام الحسين بن علي وأهله في ذلك اليوم العصيب يوم قتل، ويزعم الإمام المرعشي إلى أن مقتل الحسين وأهل بيته على أيدي الأمويين دفع بني أمية إلى الاحتفال بهذا اليوم العاشر من محرم، ووضعوا أحاديث مكذوبة على رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى يصوموا يوم العاشر من المحرم فرحًا وسرورًا بمقتل الحسين، ولذلك يحرم صيام يوم عاشوراء وتاسوعاء أيضًا عند الشيعة لأنه من سنن بني أمية حسب اعتقاد الشيعة.

في نهاية مقال كيفية صيام يوم عاشوراء تم التعرف على حكم صيام يوم عاشوراء مع الدليل وعلى سبب صيام يوم عاشوراء، كما تم التعرف على قصة يوم عاشوراء عند الشيعة وعلى حكم صيام يوم عاشوراء عند الشيعة أيضًا، وعلى دعاء عاشوراء مكتوب 2022 .

اترك تعليقاً