كم يوم صيام عاشوراء وكيفية صيامه بالتفصيل

كم يوم صيام عاشوراء وكيفية صيامه بالتفصيل سؤال يتمّ البحث عن إجابةٍ له بكثرة في الآونة الأخيرة، وخاصّة بعد الدّخول بالعام الهجريّ الجديد واقتراب موعد اليوم العاشر من ذي الحجّة، فشهر محرّم من الأشهر الحرم وقد اختصه الله بالفضل الكبير، ويوم عاشوراء هو اليوم العاشر فيه وقد ميّزه الله -سبحانه وتعالى- عن الكثير من الأيّام وفضّله عليها، وجعل للعمل الصّالح فيه الكثير من الأجر والثّواب، والأخص في الأجر الصّيام في يوم عاشوراء، ولذلك سيقوم بتقديم إجابة تفصيلية لسؤال كم يوم صيام عاشوراء.

ما هو يوم عاشوراء وما سبب وحكم صيامه ؟

قبل معرفة كم يوم صيام عاشوراء وكيفية صيامه بالتفصيل سيتمّ معرفة ما هو يوم عاشوراء وما سبب وحكم صومخ، فيوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرّم في التّقويم الهجري الإسلامي، وكذلك يوافق ذكرى نجاة نبيّ الله موسى -عليه السّلام-  والذين آمنوا معه من فرعون وجنوده، وأهلك فيه فرعون والذين طغوا معه، وهذا كان السّبب الرئيس لصيام يوم عاشوراء، فقد روى البخاري ومسلم عن ابن عبّاس -رضي الله عنه- أنّه قال: “قَدِمَ النَّبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ المَدِينَةَ فَرَأَى اليَهُودَ تَصُومُ يَومَ عاشُوراءَ، فَقالَ: ما هذا؟ قالوا: هذا يَوْمٌ صَالِحٌ؛ هذا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إسْرَائِيلَ مِن عَدُوِّهِمْ، فَصَامَهُ مُوسَى. قالَ: فأنَا أحَقُّ بمُوسَى مِنكُمْ، فَصَامَهُ، وأَمَرَ بصِيَامِهِ”. وهذا الحديث دليلٌ على أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- والمسلمون أولى النّاس وأحقّهم بالأنبياء والرّسل، لأنّهم آمنوا بهم جميعاً بخلاف اليهود، ويعدّ صومه سنّةً مؤكدة عن النّبيّ -صلى الله عليه وسلّم- فقلد كان يتحرّى صومه وصوم شهر محرّم من غير صوم رمضان.

اقرا أيضًا: 

كم يوم صيام عاشوراء وكيفية صيامه بالتفصيل

إنّ عدد أيام صيام عاشوراء هو يوماً أو يومان أو ثلاثة، فيوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم الهجري، وقد ورد عن ابن عباس -رضي الله عنه- أنّه قال: “ما رَأَيْتُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَتَحَرَّى صِيَامَ يَومٍ فَضَّلَهُ علَى غيرِهِ إلَّا هذا اليَومَ؛ يَومَ عَاشُورَاءَ، وهذا الشَّهْرَ. يَعْنِي شَهْرَ رَمَضَانَ”. وقد جعل الله الأعمال الصّالحة تتفاضل فيما بينها في المكان والزّمان، فكما أنّ الصيّام في رمضان أفضل الصّيام، فإنّ أفضل الصّيام النّافلة هو في شهر محرم، ففضّله الله عن بقيّة الشّهور، وقد ورد حديثٌ صحيحٌ صريح عن رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- يبيّن فيه فضل الصيام في محرم، ولأنّ محرّم من الأشهر الحرم فيُسنّ للعبد المسلم أن يتقرّب فيه إلى الله ويكثر من الأعمال الصّالحة والطّاعة والعبادة.

ولما قدم النّبيّ -صلى الله عليه وسلّم- المدينة ووجد اليهود يصومونه، فسألهم عن صومهم هذا وسببه، فأخبروه أنّه يوم نجّى الله فيه نبيّهم موسى -عليه السلام- فصامه موسى وصامه اليهود بعده، وصامه النّبيّ وأمر بصيامه فرحةً بنجاة موسى من أهل الطّغيان، ولما نزل فرض صوم رمضان أصبح صيام عاشوراء من السّنة بعد أن كان فرضاً، وقد قال عبد الله بن عباس أن رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- قال: “لَئِنْ بقيتُ إلى قابلٍ لأصومَنَّ التاسِعَ”. وبذلك يستحبّ صوم تاسوعاء وعاشوراء معاً، وقد قسّم أهل العلم مراتب الصوم فيه وبيّنوا كيفيّته بالتّفصيل،  فالمرتبة الأولى أن يصوم المسلم يوم عاشوراء وقبله تاسوعاء وبعده اليوم الحادي عشر، وهذا أفضل الصّوم، أمّا المرتبة الثانية أن يصوم المسلم عاشوراء ويومٌ قبله أو يصومه ويومٌ بعده، والمرتبة الأخيرة أن يصومه فقط، وكلّ هذا لمخالفة اليهود في صيامهم والله أعلم.

 

حكم صيام عاشوراء بدون تاسوعاء

إنّ توزيع أهل العلم صيام عاشوراء لمراتب لا يعني أنّ على المسلم الالتزام بها، فهي بحدّ ذاتها تبيّن الأفضل والأصحّ والأكثر أجراً من الصّيام، فقد يتسائل بعض المسلمين عن حكم صيام عاشوراء بدون تاسوعاء، فقد قال أهل العلم أنّ الوارد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلّم-  أنّ صيام عاشوراء وحده كفّارة سنة وصيامه دون تاسوعاء جائز ولا بأس به، حيث يجوز للمسلم أن يصوم عاشوراء منفرداً لكنّ الأفضل له إقرانه بيومٍ قبله هو تاسوعاء ويومٍ بعده، أو  يقرنه بيومٍ قبله وهو تاسوعاء وهي السّنّة الواردة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- وبالرّغم من أنّ صيام عاشوراء بدون تاسوعاء جائز لكن الأفضل أن يصوم تاسوعاء وعاشوراء.

 

متى صيام يوم عاشوراء 2022/1444

بعد بيان كم يوم صيام عاشوراء لا بد من بيان موعده، حيث إنّه يوافق العاشر من شهر محرّم في التّقويم الهجري، وقد تمّ تحديده في العام 2022م، ليكون في تمام يوم الأربعاء المقبل الموافق 8 / أغسطس/ 2022م وسيكون هو 10 /1 محرم/ 1444 هـ، ويهتمّ المسلمون بتاريخ هذا اليوم وموعده حرصاً منهم على اغتنام هذا اليوم العظيم واتّباع هدي النّبيّ -صلى الله عليه وسلّم- فيه والإكثار فيه من الأعمال الصّالحة.

فضل يوم عاشوراء

إن ليوم عاشوراء فضلٌ عظيمٌ وكبير، يناله من تحرّاه بالعبادة والصّيام والأعمال الصّالحة، ومن واجب المسلم الحرص على النّهل من هذا الفضل، وسنذكر فيما يأتي فضل يوم عاشوراء:

  • صومه يكفّر السّنة الّتي قبله، وذلك ما صحّ عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم.
  • تحرّي الرّسول عليه الصّلاة والسّلام لصيام هذا اليوم والحثّ على صيامه.
  • وقوع هذا اليوم في الشّهر الّذي سنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فيه الصّيام.
  • كان الصّحابة الكرام يدرّبون أطفالهم على الصّيام في هذا اليوم، ليعوّدوهم على صيام شهر رمضان المبارك.

 

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال كم يوم صيام عاشوراء وكيفية صيامه بالتفصيل ، الّذي تحدّثنا فيه عن صيام يوم عاشوراء، والسّبب وراء ذلك، كما ذكرنا فضل يوم عاشوراء وكيف يُصام، وكم يوم يُصام من شهر محرّم، بالإضافة إلى ذكر فضل هذا اليوم العظيم.

اترك تعليقاً