قصة الشيعة مع يوم عاشوراء

قصة الشيعة مع يوم عاشوراء هو ما سوف يتم التعرف عليه في هذا المقال، حيث يأخذ هذا اليوم مكانة عظيمة لدى مختلف الطوائف الإسلامية رغم اختلاف تلك الأسباب بين الشيعة والسنة، وفي سوف نتعرف على وعلى من هم الشيعة وعلى حكم صيام عاشوراء عند الشيعة وصيام عاشوراء وسبب صيام عاشوراء ودعاء يوم عاشوراء.

من هم الشيعة ويكيبيديا

الشيعة هم ثاني أكبر طائفة في العالم الإسلامي، وقد عُرفت الطائفة الشيعية عبر التاريخ الإسلامي باسم شيعة عليِّ بن أبي طالب أو أتباع علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وغالبًا ما يدلُّ مصطلح الشيعة بشكل عام إلى الشيعة الاثني عشرية إحدى الطوائف الشيعية وذلك لأنها أكبر فرقة والأكثر عددًا بين مختلف الطوائف الشيعية، ويعتقد الشيعة أن علي بن أبي طالب رضي الله عنه بالإضافة إلى أحد عشر إمامًا من أبنائه من زوجته فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم حصرًا، أئمةٌ طاعتهم واجبة، وذلك وفق النص الإلهي، وهم أيضًا المرجعُ الأول للمسلمين بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويطلقون عليهم اسم الأئمَّة أو الخلفاء الذين يجب اتِّباعهم دون غيرهم طبقًا لما ورد من أوامر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حسب اعتقادهم في بعض الأحاديث مثل حديث الغدير وحديث المنزلة وحديث الخلفاء القرشيين الاثني عشر وحديث الثقلين المنقولة عن رسول الله بنصوص مختلفة.

قصة الشيعة مع يوم عاشوراء

في يوم عاشوراء قتِل الإمام الحسين بن علي وجميع رجال أهل بيته على يد جيش يزيد بن معاوية في عام 61 هجرية، ويعتبر الشيعة أنَّ يوم عاشوراء من كل عام هو يوم أحزان وأتراح وآلام وعزاء ونواح ودموع وبكاء، إذ تُقام خلال تلك الأيام وهي أيام شهر محرم مجالس عزاء كبيرة للشيعة، وتُقام محاضرات وندوات كثيرة يتم فيها عرض حادثة مقتل الإمام الحسين بن علي عليهما الصلاة والسلام، وذلك من خلال أحد الشيوخ، حيث يجلس على منبر وسط حشد من الناس ويثير عواطفهم من أجل البكاء على مقتل الإمام الحسين رضي الله عنه، وتقام خلال ذلك شعائر عديدة مثل الندب واللطم والنواح، ويجلس شخص يدعى الرادود وهو الذي يردد مراثي وبكائيات على اللاطمين، ويجري في تلك الأيام تمثيل مقتل الإمام الحسين عليه السلام، ويظهر الناس في تلك المجالس مشاعر التفجُّع والحزن والبكاء والندم وما يصاحبه من أعلام كثيرة ودق الطبول وغير ذلك، كما تُسير المواكب من أجل زيارة العتبة الحسينية في كربلاء في العراق.

صيام يوم عاشوراء عند الشيعة

يرى فقهاء الشيعة الإثني عشر  وهي أكبر طائفة بين الطوائف الشيعية وأكثرها عددًا، أن صيام عاشوراء مكروه، ومن أولئك الإمام علي السيستاني، فقد ذهب إلى أن صيام يوم عاشوراء مكروه عند الطائفة الشيعية، حيث يمكن الاكتفاء بالصيام عن الماء فقط تشبهًا بعطش الإمام الحسين بن علي وعائلته في ذلك اليوم  الذي قتلوا فيه، ويذهب المرعشي إلى أن مقتل الإمام الحسين وأهل بيته وشيعته على أيدي الأمويين وأتباعهم، دفع بخلفاء بني أمية إلى الاحتفال بهذا اليوم في العاشر من محرم في كل عام هجري، ولذلك زعمَ أنَّ بني أمية وضعوا الكثير من الأحاديث المكذوبة ونسبوها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن يصوموا يوم العاشر من المحرم فرحًا وسرورًا به، ولهذا فإنَّ صيام يوم عاشوراء وتاسوعاء حرام عند الشيعة فرحًا وسرورًا، وإن صيامه كان من سنن بني أمية لا أكثر حسب اعتقادهم.

طقوس يوم عاشوراء عند الشيعة

يقوم الشيعة بالكثير من الطقوس الخاصة في أيام عاشوراء، وهي ما يُسمى عندهم بالشعائر الحسينية، وهي الطقوس المختلفة التي يقومون بها في تلك الأيام، وأهم تلك الطقوس لبس السواد واللطمية وتمثيل مشاهد من واقعة الطف أو معركة كربلاء والتطبير، ويستخدم في عملية التطبير سيوف وقامات أو أية أدوات حادة أخرى يمكن أن توجع الجسد، فيقوم ” المطبرون ” بضرب رؤوسهم بتلك الأدوات الحادة لإحداث جروح في أجسادهم، وإسالة الدماء من رؤوسهم أو يضربون أجسادهم بالسلاسل وغيرها، ويكون التطبير بصورة جماعية في غالب الأحيان، إذ يخرج رجال وشباب ونساء و بنات الشيعة في عاشوراء على شكل مسيرات ومواكب كبيرة تقطع الشوراع وتجوب الطرقات والأماكن العامة، وهذا ما يؤدي إلى اختلاط الشيعة يوم عاشوراء بشكل كبير، وما يزال التطبير رائجًا في الكثير من بلدان العالم الإسلامي مثل العراق ولبنان والبحرين والهند وباكستان وأذربيجان، وتستمر تلك الطقوس حتى تاريخ يوم 20 من شهر صفر وتسمى زيارة الأربعين.

لماذا يلطم الشيعة يوم عاشوراء

يعد اللطم من أبرز الطقوس التي يتبعها الشيعة يوم عاشوراء بالإضافة إلى ضرب الوجه والرأس والجسد، وتختلف الأقوال والروايات حول سبب اللطم وضرب الشيعة أنفسهم من أجل إسالة الدماء في يوم عاشوراء، إلا أنَّ الرواية الشائعة ترجح أن ذلك يعود إلى أنه في ذلك اليوم قُتل الإمام الحسين بن علي، ويسود الاعتقاد عند الشيعة أنهم هم المسؤلون عن مقتل الحسين رضي الله عنه، لذلك يقومون بضربِ أنفسهم بمثابة عقاب لهم على ما فعلوا به، وتقول روايات أخرى إنهم يعتقدون بأنهم أحد الأسباب التي تقف خلف مقتل الإمام الحسين عليه السلام، وأنهم تخلّوا عنه في معركة كربلاء أو ما يسمى بواقعة الطف في 61 هجري التي قُتل فيها عندما تركوه وحيدًا، لذلك يقومون بتعذيب أنفسهم في كل عام.

متى يوم عاشوراء 2022

يتساءل كثير من المسلمين حول عاشوراء في أي شهر ، ويأتي يوم عاشوراء في العاشر من شهر محرم من كل عام هجري، ويختلف ذلك التاريخ حسب التقويم الميلادي بسبب الفارق بين السنة الهجرية والميلادية، ويوافق في هذا العام 1444 هجري يوم الاثنين الذي يوافق تاريخ 8 أغسطس من عام 2022م، ويصوم معظم المسلمين على اختلاف طوائفهم ومذاهبهم في ذلك اليوم.

سبب صيام يوم عاشوراء

إنَّ سبب صيام يوم عاشوراء عن أهل السنة من المسلمين هو أنَّ الله تعالى نجى في هذا اليوم نبيه موسى عليه الصلاة والسلام، وأغرق عدوه الطاغية فرعون وجنوده في البحر عندما كانوا يريدون أن يلحقوا بنبي الله موسى عليه السلام، لذلك يعد من الأيام العظيمة والمباركة، وقد اعتبره رسول الله صلى الله عليه وسلم أنَّه ليس فقط نجاة لسيدنا موسى عليه الصلاة والسلام، وإنَّما ذلك اليوم نجاة لأهل الإيمان جميعهم، حيث لحق فرعون وجنوده بنبي الله موسى عليه السلام ومن معه من المؤمنين، فقد أمر الله تعالى موسى أن يشق بعصاه البحر، وعبر موسى ومن معه البحرَ عند ذلك، وعندما دخل فرعون وجنوده الطريق في البحر، أطبق الله تعالى عليهم البحر وأغرقهم وأهلكهم.

حكم صيام عاشوراء عند أهل السنة

أمر رسول الله في البداية الصحابة جميعًا بصيام عاشوراء اتباعًا للنبي موسى عليه السلام وفرحًا بنجاته ونجاة الإيمان على وجه الأرض، وحمدًا لله تعالى وشكرانًا له على تلك النعم، فلما فرض الله تعالى صيام رمضان نسخ ذلك، وأصبح صيام عاشوراء سنة، وفي الحديث عن الصحابي عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: ” قَدِمَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ، فَوَجَدَ الْيَهُودَ يَصُومُونَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَسُئِلُوا عَنْ ذَلِكَ ؟ فَقَالُوا: هَذَا الْيَوْمُ الَّذِي أَظْهَرَ اللهُ فِيهِ مُوسَى، وَبَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى فِرْعَوْنَ، فَنَحْنُ نَصُومُهُ تَعْظِيمًا لَهُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: نَحْنُ أَوْلَى بِمُوسَى مِنْكُمْ فَأَمَرَ بِصَوْمِهِ “.

دعاء يوم عاشوراء

يعدُّ يوم عاشوراء من الأيام ذات الفضل العظيم والمكانة الكبيرة، وله عند المسلمين أهمية كبيرة وعظيمة، ويستحب في هذا اليوم الإكثار من العبادات والأعمال الصالحة ومنها الدعاء والسؤال إلى الله تعالى بقلب خاشع ولسان ذاكر، ويعدُ الدعاء من أفضل العبادات والأعمال وأحب الأعمال إلى الله تعالى، ولا يوجد دعاء مخصَّص ليوم عاشوراء، ولذلك سوف يتم إدراج مجموعة أدعية يوم عاشوراء :

  • يا رحمن الدنيا والآخرة، اللهم لا إله إلا أنت، اقض حاجتي في الدنيا وفي الآخرة، وأطل عمري في طاعتك ومحبتك ورضاك يا أرحم الراحمين، وأحيني حياة طيبة وتوفني على الإيمان وأنت راضٍ عني يا أرحم الراحمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
  • اللهم يا مفرج كل كرب، و يا من أنجيت موسى يوم عاشوراء، و يا جامع شمل يعقوب بيوسف، ويا غافر ذنب داود، ويا كاشف ضر أيوب، الله اكشف عنا ما أهمنا وما أغمَّنا وفرج كروبنا واجعلنا من عبادك الصالحين الناجين في الدنيا وفي الآخرة.
  • اللهم إني أسألك يا الله بأنك الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفوًا أحد، أن تغفر لي ذنوبي إنك أنت الغفور الرحيم يأ أكرم الأكرمين.
  • يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك.
  • سبحانك اللهم وبحمدك، لا إله إلا أنت، أستغفرك و أتوب إليك، أنت الرؤوف، تنزل الغيث، و تقدر الأقوات، قاسم المعاش، قاضي الآجال، رازق العباد، مروي البلاد، مخرج الثمرات، عظيم البركات، اغفر لنا يا غفور وارحمنا يا رحيم.
  • اللهم إني أعوذ بك من الفقر والقلة والذلة، وأعوذ بك من أن أَظلِم أو أُظلَم يا رب العالمين.

فضل صيام عاشوراء

ينال المسلم على فضائل عظيمة من خلال صيام يوم عاشوراء المبارك، ومن أهم فضائل يوم عاشوراء أنه يكفر ذنوب السنة الماضية أو السنة الفائتة، إذ ورد في الحديث الصحيح عن أبي قتادة رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلّم قال: ” سُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَاشُورَاءَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ “، وقد ذهب القاضي عياض والإمام النووي وغيرهما من الفقهاء إلى أنّ أجر صيام عاشوراء هو تكفير صغائر الذنوب فقط من دون الكبائر، لأنّ الكبائر تحتاج إلى توبة صادقة مع الله تعالى، وتحتاج إلى رحمة الله تعالى أيضًا.

في نهاية مقال بعنوان قصة الشيعة مع يوم عاشوراء تعرفنا على الطائفة الشيعية وبعض معتقدات الشيعة كما تعرفنا على طقوس الشيعة يوم عاشوراء ، وتعرفنا على سبب صيام يوم عاشوراء عن أهل السنة وعلى دعاء يوم عاشوراء وغير ذلك.

اترك تعليقاً