يوم عاشوراء في اي شهر ، متى يكون صيام يوم عاشوراء

يوم عاشوراء في اي شهر ، متى يكون صيام يوم عاشوراء

يوم عاشوراء في اي شهر من شهور السنة الهجرية، فهو يوم مبارك له مكانة مرموقة عند أهل السنة والجماعة وله أهمية كبيرة أيضًا عند الشيعة، وهو واحد من الأيام التي يبحث عن موعدها المسلمون في كل العالم الإسلامي، وفي هذا المقال من سوف نتحدّث عن يوم عاشوراء في أي شهر، وسنمر على مسألة صيام وفضل صيامه أيضًا.

يوم عاشوراء في اي شهر

إن يوم عاشوراء في شهر مُحرَّم وهو أول شهور السنة الهجرية من كل عام، وهو اليوم العاشر من شهر مُحرَّم، أي اليوم العاشر من أيام السنة الهجرية بشكل عام، وجدير بالذكر إنَّ ليوم عاشوراء مكانة مرموقة عند المسلمين من أهل السنة والجماعة، فهو اليوم الذي كتب الله تعالى على موسى -عليه الصلاة والسلام- ومن معه من المؤمنين النجاة من بطش فرعون، وقد أمر رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- المسلمين بصيامه لأنَّ اليهود كانوا يصومونه، فأمر المسلمين بصيامه وقال: “فأنَا أحَقُّ بمُوسَى مِنكُمْ”، أمَّا عند الشيعة فهو يوم حزن وعزاء وأسى ودموع ونواح، فهو اليوم الذي قُتل فيه الحسين بن علي في معركة كربلاء في عام 61 للهجرة، والله تعالى أعلم.

نبذة عن شهر محرم

إنَّ شهر المُحرَّم هو أول شهور السنة الهجرية في التقويم الإسلامي، وهو الشهر الذي كان يُعرف أيام الجاهلية باسم مُؤتَمِر أو المُؤتَمِر، في حين كان العرب في الجاهلية يُطلقون اسم شهر المُحرَّم على شهر رجب الحالي، وجدير بالذكر إنَّ سبب تسمية شهر المُحرَّم بهذا الاسم هو أنَّ العرب كان تُحرِّم فيه القتال، ولأنَّه أيضًا من الأشهر الحُرُم الأربعة في الإسلام والتي هي: شهر المُحرَّم وشهر رجب وشهر ذي القعدة وشهر ذي الحجة، قال تعالى في سورة التوبة: {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ۚ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ ۚ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ} والله تعالى أعلم.

يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر

إنَّ يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر المُحرَّم، وهو الشهر الأول من شهور السنة الهجرية، وسُمِّي بالمحرم لأنَّ القتال كان محرمًا فيه أيام الجاهلية ولأنَّه من الأشهر الأربعة الحرم في الإسلام، ويُصادف يوم عاشوراء اليوم العاشر من هذا الشهر من كل عام، ولا بد من كل مسلم أن ينتظر هذا اليوم حتَّى يصومه إيمانًا واحتسابًا محققًا سنة النبي صلَّى الله عليه وسلَّم.

متى يكون صيام يوم عاشوراء

يكون صيام يوم عاشوراء على ثلاثة حالات، فإمَّا أن يصوم المسلم يوم العاشر من محرَّم وهو يوم عاشوراء فقط فيصيب السنة، وإمَّا أن يصوم يوم تاسوعاء وعاشوراء فيزداد ثوابه عند الله تعالى، وإمَّا أن يصوم يوم الحادي عشر مع يوم تاسوعاء وعاشوراء فيصيب أعلى مراتب صيام عاشوراء، ويكون صيام يوم عاشوراء لهذا العام في غالبية الدول العربية في يوم الأربعاء 18 أغسطس من عام 2021م، بينما أعلنت المملكة العربية السعودية أنَّ صيام عاشوراء سوف يكون في يوم الخمس 19 أغسطس من عام 2021م، والله تعالى أعلم.

فضل صيام يوم عاشوراء

لقد وردت الكثير من النصوص في السنة النبوية الشريفة التي تبين فضل صيام يوم عاشوراء، هذا اليوم المبارك الذي حثَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- المسلمين على صيامه، ويتجلَّى هذا الفضل فيما يأتي:

  • إذا صام المسلم عاشوراء فقد التزم أمر رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- وأصاب سنته الشريفة، فقد ذكر عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- قال: “قَدِمَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ المَدِينَةَ فَرَأَى اليَهُودَ تَصُومُ يَومَ عَاشُورَاءَ، فَقالَ: ما هذا؟، قالوا: هذا يَوْمٌ صَالِحٌ هذا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إسْرَائِيلَ مِن عَدُوِّهِمْ، فَصَامَهُ مُوسَى، قالَ: فأنَا أحَقُّ بمُوسَى مِنكُمْ، فَصَامَهُ، وأَمَرَ بصِيَامِهِ”.
  • إذا صام المسلم يوم عاشوراء فإنَّ صيامه يكفِّر عنه صغائر الذنوب التي ارتكبها في العام السالف، فعن أبي قتادة الحارث بن ربعي -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: “صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ، وَصِيَامُ يَومِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ” والله تعالى أعلم.

قد يهمك أيضًا: 

إلى هنا نصل إلى نهاية هذا المقال الذي تحدَّثنا فيه عن يوم عاشوراء في اي شهر ومررنا على متى يكون صيام يوم عاشوراء وتحدَّثنا أيضًا عن فضل صيام يوم عاشوراء بالتفصيل.

اترك تعليقاً