هل صيام عاشوراء يكفر السنة الماضية

هل صيام عاشوراء يكفر السنة الماضية يوم عاشوراء من أيام الله المباركة؛ نجى الله عز وجل فيه نبيه موسى من فرعون وجنده، وعظم رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا اليوم، وحرص على صيامه، وحث المسلمين على ذلك؛ شكرا لله، لذلك يهتم في الحديث عن هل صيام عاشوراء يكفر السنة الماضية، وعن سبب صوم النبي ليوم عاشوراء، وعن ما هي الذنوب التي يكفرها صوم عاشوراء، وعن صيام عاشوراء فقط.

هل صيام عاشوراء يكفر السنة الماضية

نعم، صيام يوم عاشوراء يكفر السنة الماضية، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: “صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ”، وهذا من فضل الله علينا أن أعطانا بصيام يوم واحد تكفير ذنوب سنة كاملة والله ذو الفضل العظيم، وقد كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يتحرى صيام يوم عاشوراء؛ لما له من المكانة، فعن عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- قال: “مَا رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَحَرَّى صِيَامَ يَوْمٍ فَضَّلَهُ عَلَى غَيْرِهِ إِلا هَذَا الْيَوْمَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَهَذَا الشَّهْرَ يَعْنِي شَهْرَ رَمَضَانَ”، ومعنى “يتحرى” أي يقصد صومه لتحصيل ثوابه والرغبة فيه.

 

سبب صوم النبي ليوم عاشوراء

بعد أن أجبنا عن سؤال هل صيام عاشوراء يكفر السنة الماضية، سنتعرف على سبب صوم النبي ليوم عاشوراء، فعندما قدم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إلى المدينة المنورة، وجد اليهود يصومون يوم عاشوراء، وعندما سألهم عن سبب صيامهم أجابوا إنه يوم نجى الله فيه موسى -عليه السلام- وقومه وأغرق فرعون وجنده، وكان موسى -عليه السلام- يصومه؛ شكرا لله تعالى؛ فصامه الرسول صلى الله عليه وسلم، وأمر بصيامه، فقال للصحابة: “أنتم أحق بموسى منهم فصوموا”، وربما كان يصومه قبل ذلك؛ لأنه الحديث لا يوجد فيه ما يدل على أن هذا الوقت كان وقت ابتداء صيام عاشوراء، وعندما أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بصيام عاشوراء، لم يكن ذلك اقتداء باليهود، وإنما اقتداء بموسى عليه السلام؛ وقد ذكرت قصة نجاة موسى عليه السلام، وإغراق فرعون في القرآن الكريم، في قوله تعالى: {فَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْبَحْرَ ۖ فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ}، وذلك عندما جحد فرعون بالله تعالى، وتكبر، فقرر موسى -عليه السلام- الخروج مع قومه؛ فتبعهم فرعون إلى أن وصلوا البحر؛ فأمر الله تعالى موسى -عليه السلام- أن يضرب البحر بعصاه لينقسم إلى قسمين، فيتمكن موسى وقومه من العبور، إلا أن فرعون لم يتعظ مما رأى، واستمر في تكبره، ولحق مع جنوده بموسى -عليه السلام-، وقومه، فأغرقه الله -تعالى- هو وجنوده، ونجى موسى عليه السلام، ومن آمن به.

 

ما هي الذنوب التي يكفرها صوم عاشوراء

عند الحديث عن هل صيام عاشوراء يكفر السنة الماضية، لا بد من التعرف على الذنوب التي يكفرها صوم عاشوراء، تكفير الذنوب الحاصل بصيام يوم عاشوراء المراد به الصغائر، أما الكبائر فتحتاج إلى توبة خاصة، قال النووي رحمه الله: “يكفر صيام يوم عرفة كل الذنوب الصغائر، وتقديره يغفر ذنوبه كلها إلا الكبائر”، ثم قال رحمه الله: “صوم يوم عرفة كفارة سنتين، ويوم عاشوراء كفارة سنة، وإذا وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه، كل واحد من هذه المذكورات صالح للتكفير فإن وجد ما يكفره من الصغائر كفره، وإن لم يصادف صغيرة ولا كبيرة كتبت به حسنات ورفعت له به درجات، وإن صادف كبيرة أو كبائر ولم يصادف صغائر، رجونا أن تخفف من الكبائر”، وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: “وتكفير الطهارة، والصلاة، وصيام رمضان، وعرفة، وعاشوراء للصغائر فقط”، والله أعلم.

اقرا أيضًا: 

حكم صيام عاشوراء فقط

وقبل أن نختم حديثنا عن هل صيام عاشوراء يكفر السنة الماضية، سنتحدث عن حكم إفراد يوم عاشوراء بالصيام، حيث أجاز العلماء إفراد يوم عاشوراء بالصيام، لكن وقع بينهم خلاف في كراهية صيامه، فقد ذهب بعضهم إلى جواز إفراده بالصيام بغير كراهية، وذهب آخرون إلى كراهية إفراد الصوم، فالأفضل أن يصوم قبله يوم، أو بعده يوم، يعني: يصوم يومين، التاسع والعاشر، أو العاشر والحادي عشر، أو يصوم الثلاثة: التاسع، والعاشر، والحادي عشر، خلافًا لليهود، قال شيخ الإسلام: “صيام يوم عاشوراء كفارة سنة ولا يكره إفراده بالصوم”، وفي تحفة المحتاج لابن حجر الهيتمي: “وعاشوراء لا بأس بإفراده”، فيجوز صيام يوم عاشوراء يوماً واحداً فقط، لكن الأفضل صيام يوم قبله أو يوم بعده، وهي السنة الثابتة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- لقوله: “لَئِنْ بَقِيتُ إلى قَابِلٍ لَأَصُومَنَّ التَّاسِعَ”، قال ابن عباس رضي الله عنهما: “يعني مع العاشر”.

 

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، الذي تحدثنا فيه عن هل صيام عاشوراء يكفر السنة الماضية، وعن سبب صوم النبي ليوم عاشوراء، وعن ما هي الذنوب التي يكفرها صوم عاشوراء، وعن صيام عاشوراء فقط.

اترك تعليقاً