من خصال الفطرة الخاصة بالرجال

من خصال الفطرة الخاصة بالرجال، دعا دين الإسلام بشكل مستمر إلى ما يحفظ نظافة المسلم الشخصية والعامة، وما يتفق مع الفطرة التي خلق اللهُ الناسَ عليها، لذا فهي ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالطهارة التي حثّ عليها الإسلام وجعلها من الإيمان الذي لا يكتمل بدونها، وفي هذا المقال يأخذكم في جولة لمعرفة أهم خصال الفطرة الخاصة بالرجال، وأبرز المعلومات البارزة بشأنها بشكل عام.

من خصال الفطرة الخاصة بالرجال

أعدّ بعض الفقهاء المسلمين لسنن الفطرة خمس خصال، وذلك لمما جاء في الحديث الشريف قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: “الفِطْرَةُ خَمْسٌ -أَوْ خَمْسٌ مِنَ الفِطْرَةِ-: الخِتَانُ، وَالِاسْتِحْدَادُ، وَنَتْفُ الإبْطِ، وَتَقْلِيمُ الأظْفَارِ، وَقَصُّ الشَّارِبِ”، بينما أشار البعض الآخر إلى أنها عشر خصال، وذلك استنادًا إلى حديث السيدة عائشة -رضي الله عنها- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “عَشْرٌ مِنَ الفِطْرَةِ: قَصُّ الشَّارِبِ، وإعْفاءُ اللِّحْيَةِ، والسِّواكُ، واسْتِنْشاقُ الماءِ، وقَصُّ الأظْفارِ، وغَسْلُ البَراجِمِ، ونَتْفُ الإبِطِ، وحَلْقُ العانَةِ، وانْتِقاصُ الماءِ. قالَ زَكَرِيّا: قالَ مُصْعَبٌ: ونَسِيتُ العاشِرَةَ إلَّا أنْ تَكُونَ المَضْمَضَةَ.”، وبذلك فإن خصال الفطرة هي:

  • قصّ الشارب.
  • إعفاء اللحية.
  • السِّواك.
  • استنشاق الماء.
  • قصّ الأظافر.
  • غسل البراجم -أي مفاصل الأصابع وعُقدها-.
  • نتف الإبط.
  • حلق العانة.
  • انتقاص الماء -أي الاستنجاء-.
  • المضمضة.

 

حكم الاستحداد للرجال والنساء

ذهب جمهور العلماء إلى أن حكم الاستحداد سُنّة، فيما ذكر القليل أنه واجب، والاستحداد هو حلق العانة، وقد جاء هذا اللفظ نسبةً للاحتلاق بالحديد، وقد ذكر الإمام النووي أن هذه الخصال ليست بواجبة عند العلماء، وإنما مستحبة، أما أشار القائلين بالوجوب مثل ابن العربي إلى أن تلك الخصال الخمس المذكورة واجببة، وذلك لأنه لو تركها المرء فلن تبق صورته على صورة الآدميين، كما استند آخرون إلى قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: “مَن لم يأخُذْ من شاربِهِ فليسَ منَّا”.

حكم ترك سنن الفطرة أكثر من أربعين يوم

أشارت السُّنة النبوية إلى ضرورة الإقدام على فعل بعض سنن الظهارة كقص الشارب وقَلم الأظافر وحلق العانة ونتف الإبط قبل مرور أربعين ليلة، وعن حكم ذلك فهي سُنة، وإذا تركها المرء فيُكره له ذلك، لكن لا يؤثر ذلك على صحة العبادة إذا قام بها بأركانها وشروطها الصحيحة الكاملة، وقد ضع الإسلام هذه السنن المشروعة بهدف التزام المرء بطهارته وتنقية فطرته وإصلاحها من كل ما هو مكروه.

 

فوائد سنن الفطرة

تتمثل أهم فوائد خصال الفطرة في نظافة وطهارة البدن من الأوساخ والأقذار التي تعيق بين المرء وبين فطرته السليمة، كما أنها تقربه إلى الله في العبادة، وذلك لأن الله طيب يحب الطيب، نظيفٌ يحب النظافة، بالإضافة إلى ذلك، فهذه الخصال تحميه كذلك من الأمراض والأضرار الصحية الناتجة عن نقص النظافة الشخصية، فهناك الختان، الذي يحمي الطفل من أمراض الالتهابات الموضعية وسرطان القضيب، والمعلوم كذك أن الجسم محل النفس والعقل والنسل، وجاءت العناية بالجسم لحفظ كرامة الإنسان بمظهره الحسن الطيب الذي ميّزه به الإسلام.

إلى هنا نختتم مقالنا من خصال الفطرة الخاصة بالرجال، والذي أوضحنا فيه خصال الفطرة العشرة في الإسلام استنادًا إلى الأحاديث النبوية الصحيحة، كما تطرقنا بشكل موجز إلى حكم تلك الخصال وأهميتها للمسلم، واختتمنا بفوائدها وآثارها.

اترك تعليقاً