ما هي الرقائق الإلكترونية للسيارات

ما هي الرقائق الإلكترونية للسيارات، في ظل الأزمة الكبيرة التي يشهدها العالم والمتعلقة في أزمة الرقائق الإلكترونية، والتي يتم العمل على تصنيعها وتركيبها في السيارات، بدت العديد من التساؤلات المُختلفة حول هذه الرقائق، وما هي الفائدة منها بالتحديد، وهل من الممكن إيجاد حل لهذه المشكلة المتواكبة أما لا، حيث أن السيارة تعتمد بشكل كبير على هذه الرقائق في ظل التطور التكنولوجي الكبير، ومن خلال سوف نتعرف على ما هي الرقائق الإلكترونية للسيارات.

الرقائق الإلكترونية ويكيبيديا

الرقائق الإلكترونية هي عبارة عن شريحة رفيعة ورقيقة ومتطورة بصورة كبيرة، يتم العمل على تصنيعها بواسطة مواد ليست موصلة بالكامل،  ومن الأمثلة الرئيسية على ذلك هو البلورة الأحادية التي تكون من السيلكون النقي وهي مادة نصف موصلة، وتصنع الرقائق منها بهدف الوصول إلى دارات مصنعة مُتكاملة بالإضافة إلى أجهزة أخرى ميكروية، ويتم العمل على تصنيع العديد من الرقائق الأخرى التي تعمل خلية ضوئية جهديه أو كخلية شمسية حيق يعمل هذا النوع من الرقائق على تحويل ضوء الشمس بشكل مباشر إلى تيار كهربائي.

 

ما هي الرقائق الإلكترونية للسيارات

الرقائق الإلكترونية للسيارات هي عبارة عن مجموعة من الدوائر الإلكترونية موجودة على شريحة أو شريحة كمبيوتر أو دائرة متكاملة، وتكون موجدة بشكل عام على قطعة صغيرة مسطحة من السيليكون، وتقوم هذه الرقائق بالعديد من الوظائف المختلفة أبرزها التحكم بعمل كمبيوتر السيارة، كما أنها هي المسؤولة عن التقنيات الموجودة في السيارة، ومن جهة أخرى تكون الرقائق هي المسؤولة عن الأشياء التقنية الموجودة في السيارة بدءًا من أقفال الأبواب بما في ذلك كل من نظام الترفيه ونظام المعلومات، كما ولها علاقة مباشرة في المكابح، وتتحكم أيضًا في أنظمة مساعدة السائق المتقدمة.

 

اين تصنع الرقائق الإلكترونية للسيارات

لا بد من الإشارة إلى أن الرقائق الإلكترونية يتم العمل على تصنيعها في العديد من الدول الأوربية على يد مجموعة من الشركات العالمية المختلفة مثل كل من الشركات الأمريكية، كوالكوم، وبرودكوم، وميكرون وهي من أكبر الشركات الكبرى والرئيسية على مُستوى العالم والتي تتخصص بشكل مباشر في عملية تصنيع وإنتاج الرقائق الإلكترونية للسيارات، بالإضافة إلى شركات كبرى مثل شركة Taiwan Semiconductor في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى مصانع مُختصة موجودة في جمهورية الصين الشعبية، ومن اللافت ذكره هو أن قلب صناعة الرقائق الإلكترونية العالمية تكون في تايوان حيث تًقدر حصتها من الرقائق بحوالي 63% من إجمالي الحصة العالمية.

 

سبب نقص الرقائق الإلكترونية

هناك العديد من الأسباب التي ترتب عنها نقص الرقائق الإلكترونية، ومن أبرزها هو أزمة انتشار فايروس كورونا، والذي ترتب عليه إقفال العديد من المصانع التي تعمل على إنتاج هذه الرقائق الإلكترونية، ومن الأسباب الأخرى التي أدت إلى تعرض هذه الرقائق للنقص هو أزمة سلسلة توريد البضائع والسلع، ولم يقتصر على ذلك فقط وإنما من الأسباب الأخرى هو ارتفاع تكلفة الشحن 10 أضعاف على أساس سنوي، ووفقًا لعديد من المصادر الإخبارية قد تبين هو وجود احتكار من قبل العديد من الدول المصنعة لهذه الرقائق مثل تايوان ما ترتب حدوث نقص بجانب تراجع إنتاج الشركات الكبرى العالمية بسبب عمليات الإغلاق، وإصابات العمال المتخصصين في عملية التصنيع بفايروس كورونا.

 

متى تنتهي أزمة الرقائق الإلكترونية

لا بد من الإشارة إلى أن أزمة الرقائق لن تنتهي في فترة قصيرة أو بيوم وليلة، إنما هي عملية تعافي وسوف تستغرق العديد من الوقت حتى زوال هذه الأزمة، ولكن وفقًا للعديد من المصادر الإخبارية الأجنبية، فمن المُتوقع أن تكون نهاية هذه الرقائق ما بين 2022 وعام 2023، ومن المُقرر أن يتم العمل على بناء وإنشاء العديد من الشركات التي تعمل على تصنيع الرقائق الإلكترونية مثل كل من شركتي TSMC و Sony اللتان تشتركان في العمل على بناء مصنع جديد في الجمهورية اليابانية ومن جهة أخرى هو تخطيط شركة تايوان في العمل على تصنيع الرقائق لإنفاق 100 مليار دولار أمريكي من أجل البدء في خلال السنوات الثلاث المقبلة في بناء مصانع رقاقات جديدة.

إلى هنا نكون قد توصلنا لنهاية فقرات مقالنا بعنوان ما هي الرقائق الإلكترونية للسيارات، وكنا قد تعرفنا من خلاله على مجموعة واسعة من المعلومات المرتبطة بالرقائق وبينا أماكن تصنيعها وسبب نقصها وأزمتها الموجودة، بالإضافة لتسليط الضوء بشكل مباشر على متى تنتهي أزمة الرقائق.

اترك تعليقاً