ما اجر صيام عاشوراء

ما اجر صيام عاشوراء هو ما سوف يدور الحديث حوله تاليًا، حيثُ يصوم معظم المسلمين يوم عاشوراء تقربًا إلى الله تعالى، وقد يجهل كثيرون أجر صيام يوم عاشوراء حسب ما ورد في الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وسيقدم تفصيلًا حول أجر صيام يوم عاشوراء وحول ودعاء يوم عاشوراء، وحول قصة يوم عاشوراء عند الشيعة.

متى صيام عاشوراء 2021

مع بداية كل عام هجري ينتظر كثير من المسلمين يوم عاشوراء في أول شهر هجري، ويأتي يوم عاشوراء في اليوم العاشر من شهر محرم وهو الشهر الأول من كل عام هجري، ويختلف ذلك التاريخ وفق التقويم الميلادي بسبب الفارق الموجود بين السنة الهجرية والسنة الميلادية، ويوافق في هذا العام 1444 هجرية يوم الاثنين الموافق لتاريخ 08 أغسطس من عام 2022م، ويصوم معظم المسلمين في العالم على اختلاف طوائفهم ومذاهبهم في ذلك اليوم عدا الشيعة.

ما اجر صيام عاشوراء

إنَّ أجر صيام يوم عاشوراء أنَّه يكفر ذنوب السنة الماضية أو السنة الفائتة، وقد ورد ذلك في الحديث الصحيح عن أبي قتادة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- قال: “سُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَاشُورَاءَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ “، وقد ذهب الإمام النووي والقاضي عياض وغيرهما من العلماء والفقهاء إلى أنّ أجر صيام عاشوراء هو تكفير الصغائر من الذنوب فقط من دون الكبائر منها، وهذا لأنّ الكبائر تحتاج إلى توبة صادقة مع الله -سبحانه وتعالى-، وتحتاج أيضًا إلى رحمة الله، أما تكفير الذنوب بالأعمال الصالحة، فهو يشمل الصغائر فقط.

سبب صيام يوم عاشوراء

يرجع سبب صيام يوم عاشوراء إلى أنَّ الله -سبحانه وتعالى- كان قد أنجى موسى -عليه الصلاة والسلام- في هذا اليوم من بطش فرعون، وأغرق الطاغية فرعون عدو الله وجنوده في البحر، لذلك يعتبر ذلك اليوم من الأيام العظيمة عند جميع الأديان السماوية، وقد اعتبره رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه ليس فقط نجاةً لنبي الله موسى عليه السلام، وإنما هو لنجاة لأهل الإيمان والإيمان نفسه، وذلك عندما لحق فرعون وجنوده بموسى -عليه السلام- ومن معه، فأمر الله تعالى نبيه موسى أن يشق البحر بواسطة عصاه، وعبر موسى ومن معه الطريق الذي ضربه الله لهم في البحر، وعندما دخل فرعون وجنوده الطريق في البحر أطبق الله تعالى عليه البحر، وأغرقهم وقضى عليهم وجعلهم عبرة للعالمين.

حكم صيام يوم عاشوراء عند السنة

إنَّ صيام عاشوراء سنة عند أهل السنة، فقد صام رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يوم عاشوراء حسب العديد من الأحاديث الصحيحة، وأمر صحابته جميعًا بصيامه اتباعًا للنبي موسى عليه السلام، وفرحًا بنجاته هو ونجاة الإيمان والإسلام على وجه الأرض، فلما فرض الله -سبحانه وتعالى- صيام شهر رمضان نسخ الحكم، وجعل صيام عاشوراء سنة، وفي الحديث عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- قال:” قَدِمَ رَسُولُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- الْمَدِينَةَ، فَوَجَدَ الْيَهُودَ يَصُومُونَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَسُئِلُوا عَنْ ذَلِكَ ؟ فَقَالُوا: هَذَا الْيَوْمُ الَّذِي أَظْهَرَ اللهُ فِيهِ مُوسَى، وَبَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى فِرْعَوْنَ، فَنَحْنُ نَصُومُهُ تَعْظِيمًا لَهُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: نَحْنُ أَوْلَى بِمُوسَى مِنْكُمْ فَأَمَرَ بِصَوْمِهِ “.

صيام يوم عاشوراء عند الشيعة

يعتقد فقهاء الشيعة الاثني عشرية، وعلى رأسهم الإمام علي السيستاني أن صيام يوم عاشوراء عند الشيعة مكروه، ويمكن عندهم الاكتفاء بالصوم فقط عن الماء تشبهًا بالعطش الذي أصاب الإمام الحسين بن علي وعائلته في يوم عاشوراء يوم قتِلوا، ويرى المرعشي أن مقتل الحسين -عليه السلام- وأهل بيته على أيدي جيش الأمويين هو ما دفع ببني أمية إلى الاحتفال بهذا اليوم وهو العاشر من شهر محرم، ولذلك زعمَ أنهم وضعوا الكثير من الأحاديث المكذوبة، ونسبوها إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من أجل صيام يوم العاشر من محرم فرح وسرور بمقتله، ولهذا يحرم صيام يوم عاشوراء وتاسوعاء عند الشيعة سرورًا وفرحًا وسرورًا، ويعتقدون أنه من سنن بني أمية لا أكثر.

فضل صيام يوم عرفة ويوم عاشوراء

يعدُّ صيام يوم عرفة في الإسلام من أعظم العبادات في ذلك اليوم العظيم، بالإضافة إلى صيام يوم عاشوراء، وقد حثَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على صيام يوم عرفة ويوم عاشوراء، وذكر فضل صيام كل منهما، فصيام يوم عرفة يكفر ذنوب السنة الماضية والسنة القادمة، أما يوم عاشوراء يكفر ذنوب السنة الماضية فقط، فقد ورد في الحديث الصحيح عن أبي قتادة الحارث بن ربعي -رضي الله عنه- قال: “وَسُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَرَفَةَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ قالَ: وَسُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَاشُورَاءَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ “.

فضل صيام عاشوراء

يمكن للمسلم أن يحصل على العديد من الفضائل العظيمة من خلال صيام يوم عاشوراء، وفيما يأتي سيتم الحديث عن فضل يوم عاشوراء وفضل صيام يوم عاشوراء بالتفصيل:

اتباع لسنة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم

إنَّ صيام يوم عاشوراء في الإسلام هو اقتداء وتطبيق لسنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وامتثالًا لأوامره وهديه، فقد ورد في الحديث الصحيح عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- عندما سُئِلَ عن صيام يوم عاشوراء أنّه قال في ذلك: “ما عَلِمْتُ أنَّ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- صَامَ يَوْمًا يَطْلُبُ فَضْلَهُ علَى الأيَّامِ إلَّا هذا اليومَ “.

الاقتداء بأنبياء الله تعالى عليهم الصلاة والسلام

حيث أن صيام عاشوراء اتباع واقتداء بنبيّ الله موسى عليه السلام وإظهار الفرح بنجاته من بطش فرعون الطاغية وجنوده، وتحقيق شُكر وحمد الله تعالى في الصيام على نِعمه وفضله بنجاة المؤمنين والإيمان من براثن الطغيان، وإهلاك للجاحدين والطغاة في ذلك اليوم المبارك، إذ يقول تعالى: “وَلَقَدْ أَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقًا فِي الْبَحْرِ يَبَسًا لَّا تَخَافُ دَرَكًا وَلَا تَخْشَىٰ * فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ بِجُنُودِهِ فَغَشِيَهُم مِّنَ الْيَمِّ مَا غَشِيَهُمْ * وَأَضَلَّ فِرْعَوْنُ قَوْمَهُ وَمَا هَدَىٰ “.

‎السير على نهج الصحابة

إنَّ صيام عاشوراء اتباع خطى الصحابة رضي الله تعالى عنهم واقتداء بسننهم أجمعين، لأنهم كانوا يصومونه ويحثون أولادهم على صيامه، وقد ورد في الحديث الصحيح في صحيح مسلم عن الربيع بنت معوذ -رضي الله عنها- أنّها قالت: “أَرْسَلَ رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- غَدَاةَ عَاشُورَاءَ إلى قُرَى الأنْصَارِ، الَّتي حَوْلَ المَدِينَةِ: مَن كانَ أَصْبَحَ صَائِمًا، فَلْيُتِمَّ صَوْمَهُ، وَمَن كانَ أَصْبَحَ مُفْطِرًا، فَلْيُتِمَّ بَقِيَّةَ يَومِهِ. فَكُنَّا، بَعْدَ ذلكَ نَصُومُهُ، وَنُصَوِّمُ صِبْيَانَنَا الصِّغَارَ منهمْ إنْ شَاءَ اللَّهُ، وَنَذْهَبُ إلى المَسْجِدِ، فَنَجْعَلُ لهمُ اللُّعْبَةَ مِنَ العِهْنِ، فَإِذَا بَكَى أَحَدُهُمْ علَى الطَّعَامِ أَعْطَيْنَاهَا إيَّاهُ عِنْدَ الإفْطَارِ “.

قصة الشيعة مع يوم عاشوراء

تقوم قصة الشيعة في يوم عاشوراء على مقتِل الإمام الحسين بن علي وجميع رجال أهل بيته على يد جيش يزيد بن معاوية الأموي في عام 61 هجري، ويعتبر الشيعة أنَّ ذلك اليوم من كل عام هو يوم أحزان وأتراح وآلام وعزاء ونواح ودموع وبكاء، حيث تُقام في تلك الأيام من شهر محرم مجالس عزاء كبيرة لجميع الشيعة في مختلف البلدان، وتُقام ندوات ولقاءات ومحاضرات كثيرة يتم فيها استعراض لحادثة مقتل الحسين بن علي عليهما الصلاة والسلام، وذلك من خلال الشيوخ، حيث يجلس الشيخ على منبر وسط حشد كبير من الناس، ويبدأ بالخطبة ليثير عواطفهم من أجل البكاء على مقتل الحسين، وتقام أثناء ذلك شعائر عديدة مثل الندب واللطم والنواح، ويظهر الشيعة في تلك المجالس مشاعر الحزن والتفجُّع والبكاء والندم، وما يصاحبه من أعلام كثيرة ودق الطبول وغير ذلك من الطقوس الخاصة بذلك اليوم.

لماذا يلطم الشيعة يوم عاشوراء

إنَّ اللطم عند الشيعة من أبرز الطقوس التي يقومون بها يوم عاشوراء، بالإضافة إلى ضرب الجسد والرأس الوجه، وتختلف الأقوال حول أسباب اللطم وضرب الشيعة لأنفسهم من أجل إسالة الدماء وتحديدًا في يوم عاشوراء، لكنَّ الرواية الشائعة ترجِّح أن هذا يعود إلى أنه في يوم عاشوراء قُتل الإمام الحسين بن علي رضي الله عنه، ويسود الاعتقاد لدى الشيعة أنهم المسؤولون عن مقتله رضي الله عنه، لذلك يقومون بضربِ أنفسهم عقابًا لهم على ما فعلوا به وأجرموا في حقه، وترى غير تلك الروايات أنهم أحد الأسباب التي تكمن خلف مقتل الإمام الحسين عليه السلام، لأنهم تخلّوا عنه وتركوه وحيدًا في معركة كربلاء التي قُتل فيها لذلك يقومون بضرب أنفسهم في كل عام.

دعاء يوم عاشوراء مكتوب 1444

يوم عاشوراء من الأيام ذات الفضل الكبير والمكانة العظيمة، وله أهمية كبيرة وعظيمة لدى المسلمين، ويستحب في هذا اليوم الإكثار من الطاعات والعبادات والأعمال الصالحة، ومنها السؤال والدعاء إلى الله تعالى بقلب خاشع ولسان رطب بذكر الله، ويعدُ الدعاء من أفضل العبادات أحب الأعمال إلى الله تعالى، ولا يوجد دعاء مخصَّص ليوم عاشوراء، ولذلك سوف يتم إدراج دعاء يوم عاشوراء فيما يأتي:

” اللهم يا رحمن يا رحيم، يا ملك يا قدّوس، يا من نجّيت موسى، والذين آمنوا معه من الطّاغوت والذين كفروا في هذا اليوم، اللهم إنّا ندعوك ونسألك من فضلك ورحمتك، اللهم ربّنا لا تؤاخذنا في هذا اليوم إن نسينا أو أخطأنا، ولا تحمّلنا ما لا طاقة لنا به، واعف عنّا واغفر لنا وارحمنا، اللهمّ ربّنا لا تُزغ قلوبنا بعد، إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة، اللهم ربّنا إنّا نُشهدك أنّا آمنّا بك فاغفر لنا ذنوبنا وقنا من عذاب النّار، اللهم هب لنا من لدنك ذريّةً طيّبة واكتبنا من الشاهدين العابدين الطّائعين، اللهم اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبّت أقدامنا، ربنا قد ظلمنا أنفسنا، وإن لم تغفر لنا وترحمنا في هذا اليوم لنكوننّ من الخاسرين، حسبنا لله لا إله إلا هو عليه توكّلنا وهو ربّ العرش العظيم “

في نهاية مقال ما اجر صيام عاشوراء تعرفنا على موعد يوم عاشوراء 1444، وعلى أجر صيام يوم عاشوراء، كما تعرفنا على فضل صيام يوم عاشوراء وعلى حكم صيام يوم عاشوراء عن السنة والشيعة، وعرفنا قصة الشيعة مع يوم عاشوراء وغير ذلك.

اترك تعليقاً