كم عدد عظام الطفل عند الولادة

كم عدد عظام الطفل عند الولادة، يتكوّن جسم الإنسان من الكثير من الأعضاء والأجهزة الّتي تختلف عن بعضها البعض في التكوين، وفي الوظائف الّتي تقوم بها، وأيضاً تختلف هذه الأعضاء بحسب مراحل النمو، ومنها العظام الّتي تختلف في عددها وشكلها بحسب المرحلة العمرية الّتي يكون بها الإنسان، وسيقدّم لنا في هذا المقال إجابة عن سؤالنا؛ وكذلك سوف يشرح لنا عن تركيب عظام الجمجمة عند الاطفال، وما هي أهم المشاكل الّتي قد تظهر عند الولادة.

عدد عظام الطفل عند الولادة

يتكوّن جسم الطفل الرضيع عند الولادة من حوالي 300 عظمة، ومع زيادة النمو يلتحم قسم من هذه العظام مع بعضها البعض ليصل عددها إلى 206 عظمة في جسم الإنسان البالغ، كما أنّ بعض هذه العظام تكون بشكل غضاريف عند الطفل الرضيع ويحل محلها بشكلٍ تدريجي مع التقدم في العمر العظام الّتي تستمر في النمو حتى عمر الخامسة والعشرين حيث يكتمل نمو الجهاز العظمي.

لماذا عدد عظام الطفل أكثر من عظام الإنسان البالغ

وذلك نتيجة لوجود العديد من الشّرائح العظمية التي تكون صغيرة في الحجم، ثم تلتحم بعد ذلك عند زيادة النمو، كما أنّ الطفل يولد وهو يحتوي على عدد كبير من الغضاريف الّتي تساعد في تسهيل عملية الولادة، ولكن عند النمو يحدث ما يسمى بالتحجّر الغضروفي وهو تحوّل الغضاريف الليّنة إلى عظام قاسية، وهذه المرحلة هي إحدى مراحل تطور الجنين.

كم عدد عظام جمجمة الطفل؟

تتكوّن جمجمة الطفل عند الولادة من خمسة عظام رئيسية هي ( عظمتين جبهيتين، عظمتان جداريتين، عظمة قذالية)، كما يحتوي دماغ الطفل حديث الولادة على أربعة يوافيخ تختلف في تسميتها وفق ما يلي (يافوخ أمامي، يافوخ خلفي، يافوخ خشائي، يافوخ وتدي)، ومن الجدير بالذكر أنّ بعض الآباء يخافون من إصابة أبنائهم في اليافوخ، ولكن هذه المنطقة مغطاة بطبقة متينة جدّاً من الصعب اختراقها.

مشاكل العظام عند حديثي الولادة 

يوجد العديد من المشاكل الخلقية الشائعة الّتي تولد مع الطفل، ومن أهم هذه المشاكل ما يلي:

  • الولادة بقدم مسطّحة، ثم يتطوّر تقوّس الأقدام مع النمو، ولكن عند بعض الأطفال لا يحدث التقوس.
  • بعض الأطفال يمشون باستخدام رؤوس الأصابع، وهذه الظاهر لا تعتبر مشكلة إلّا إذا استمرّت مع الطفل بعد عامه الثالث.
  • تقوّس الساقين وهي من المشاكل الشائعة، ولكن يتم تصحيحها مع النمو، ولا تعتبر مشكلة إلّا إذا استمرت بعد عمر السنتين.
  • انحراف القدمين نحو الداخل وهو أيضاً عرض شائع قد يستمر مع الطفل حتّى الشهر الخامس عشر ثم يتم تصحيحه.

معالجة الكسور عند الاطفال

من المتعارف عليه أنّ أصعب الأوقات خلال الكسر هي الأسبوع الأول منه، ومن الضروري معرفة الطريقة الأولية لمعالجة الكسر مباشرة، وذلك وفق عدّة خطوات:

  • رفع المنطقة الّتي تحتوي على الكسر إلى مستوى أعلى من مستوى القلب.
  • وضع الثلج على منطقة الكسر الّتي تحتوي على الجبيرة ويجب تبديل الثلج خلال ال 24 ساعة لعدّة مرات.
  • من الممكن استخدام بعض الأدوية المسكنة للآلام.

وفي نهاية هذا المقال نكون قد أجبنا على سؤالنا كم عدد عظام الطفل عند الولادة، وكذلك تعرّفنا على السبب الذي يجعل عدد عظام الطفل أكبر من عدد العظام عند الإنسان البالغ، وما هي العظام المكوّنة لجمجمة الطفل وكذلك ما هي أشهر المشاكل الّتي تظهر عند الأطفال حديثا الولادة، وما هي الخطوات الّتي من الممكن القيام بها عند تعرّض الطفل لكسر.

اترك تعليقاً