قصيدة ما ذنب طفلي مكتوبة

قصيدة ما ذنب طفلي مكتوبة واحدة من أجمل القصائد الشعرية المكتوبة في رثاء أهل البيت عليهم السلام، وهي من كتابة الشاعر علي جعفر القطيفي، والتي يصف من خلالها عن مشاعر الحزن والألم على مشهد الفراق بين الطفل الرضيع والأب المقتول على يد من يمتلك الظلم والعدوانية، لذا وعبر هذا المقال ضمن سوف نستعرض قصيدة ما ذنب طفلي مكتوبة، بالإضافة إلى إمكانية الاستماع إلى ما ذنب طفلي باسم الكربلائي Mp3.

قصيدة ما ذنب طفلي مكتوبة

تعتبر قصيدة ما ذَنْب طفْلي من أكثر القصائد شهرة عند المسلمين من الطائفة الشيعية والتي رددها المغني باسم الكربلائي في رثاء أهل البيت، حيث يعتبر شهر محرّم شهر حداد وحزن على وفاة الإمام الحسين رضي الله عنه، وجاءت مَكتوبة على النّحو التالي:

مـا ذنبُ  طفلي بسهمٍ للعداء مذبوح …ما ذنبُ طفلي

طـفـلٌ  رضـيعٌ عطيشُ القلبِ يا أعداء… لا تقتلوهُ
عـيـنـاهُ غـيرى ذبولٍ يابسَ الأحشاء…فلتنظروه
إن  كـانَ ذنـبـي فـهذا الطفلُ لا يعني …فلترحموهُ
ويـلـي عـلـيهِ لذيذَ الماءِ لا يُسقى …ما ذنبُ طفلي

عـيـنـاهُ  صـارت بعيني علني أسقيه… يرجو أباهُ
لا غـيـرَ  دمـعـي على خديهِ مسكوباً …هلا رواهُ
يـبـكـي جـهيداً ومنهُ ترعشُ الاعضاء …مما عراهُ
مـهلاً  صغيري سأدعو هؤلاءِ القوم …ما ذنبُ طفلي

وبـيـنـما  هو على صدرِ الأبِ الحاني…ملقىً يديهِ
مـنـهـم تـلقى جواباً زعزعَ الأكوان…ويلي عليهِ
سـهـمٌ  مـريـعٌ بنحرِ الطفلِ يا زهراء …قومي إليهِ
القى  دمـاهُ  ونـادي آهِ يا لله …مـا ذنبُ طفلي

رفـت  يـداهُ كـمثلِ الطيرِ منحوراً …واعُظمَ كربي
يـا نـورَ  عـيني أتاني سهمكَ المسنون…أدميتَ قلبي
مـا كـانَ ظـني ذبيحاً هكذا ألقاك… من دونِ شُربي
عـذراً  حبيبي  لقد حاولتُ إذ ناديت …ما ذنبُ طفلي

نـحـو الـخـيامِ مشى بالطفلِ مكروباً …مشياً ثقيلا
لـم  أدري فـيهم حسينٌ أم هو المنحور…صبراً جميلا
إن  كـانَ يـرضـيكَ هذا أيها المعبود… خذهُ قتيلا
لـكـن سؤالي لكلَ الناسِ يومَ الدين …ما ذنبُ طفلي

وأراهُ  دفـنـاً  و قـلبُ الأرضِ مفجوعٌ …مثلُ أبيهِ
أقـسـى شـجوني سؤالُ الأمِ و العماة …من طالبيهِ
قـلـي  حـسـيـنٌ حبيبي أينَ عبد الله…قالَ أُنذبيهِ
نـوحـي عـليهِ ليالي العمرِ و الأيام …ما ذنبُ طفلي

لو كنتُ أدري لما أرسلتُهُ عطشان …من وسطِ حِجري
سـلمتُ  عُمري ضمياً للملا يا ريت… لو رُدَ عمري
مـا غالكَ السهمُ يا روحي لقد أبلى…نحري و فكري
بأن قـلـبي متى ما أنظرُ الأطفال …ما ذنبُ طفلي

ما ذنب طفلي باسم الكربلائي Mp3

تغنّى المغنّي باسم كربلائي بقصيدة الشاعر علي جعفر القطيفي “مَا ذَنْب طِفلي”، حيث أنّهم يرددون القصائد الرثائية في ذكرى وفاة الإمام الحسين رضي الله عنه في العاشر من شهر محرّم، والتي يمكن الاستماع إليها بصيغة ملفات Mp3 عبر شريط الاستماع التالي:

ما ذنب طفلي مكتوبة pdf

باعتبار أنّ قصيدة ما ذنب طفلي من قصائد الرثاء التي غنّاها باسم الكربلائي، والتي نالت شهرة كبيرة وحازت على عدد مشاهدات تجاوز ال 14 مليون مشاهدة عبر اليوتيوب، يبحث الكثيرون عن كلمات قصيدة “ما ذنب طفلي” مكتوبة، والتي أدرجناها عبر هذه السطور بصيغة ملفات pdf يمكن تحميلها أو الاطلاع عليها من خلال النقر على الرابط التالي ““.

قصيدة ما ذَنب طفلي مَكتوبة هذا ما تحدثنا عنه ضمن فقرات هذا المقال، بالإضافة إلى إمكانية الاستماع إلى قصيدة ما ذنب طفلي بصوت الرادود باسم الكربلائي بصيغة ملفات Mp3، وأيضًا قصيدة ما ذَنب طِفلي مَكتوبة بصيغة ملفات pdf.

اترك تعليقاً