فضل شهر محرم وصيام عاشوراء

فضل شهر محرم وصيام عاشوراء، إن شهر محرم هو أول الشهور في العام الهجري، كما أنه من الأربعة الأشهر الحُرم الذين ميّزهم الله في كتابه، لذا فقد أُعطي لهذا الشهر فضائل لم تُعط لغيره من الشهور الهجرية، أولها أنه حمل اسم “شهر الله المحرم”، ولهذا السبب يستعرض في سطور هذا المقال فضائل شهر محرم وصيام يوم عاشوراء، كما يتطرق إلى أهم الأعمال وأفضلها في هذا الشهر.

فضل شهر محرم وصيام عاشوراء

يتمثل فضل شهر محرم وصيام عاشوراء في أن صيام شهر محرم هو أفضل الصيام بعد شهر رمضان، وذلك لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: “وَأَفْضَلُ الصِّيَامِ بَعْدَ شَهْرِ رَمَضَانَ صِيَامُ شَهْرِ اللهِ المُحَرَّمِ”، أما عن فضل صيام عاشوراء، فهو يُكفر ذنوب السنة التي قبلها، وذلك لقول رسول الله: “وصِيامُ يومِ عاشُوراءَ، إِنِّي أحْتَسِبُ على اللهِ أنْ يُكَفِّرَ السنَةَ التِي قَبْلَهُ”، وهذا يعني أن صيام يوم عاشوراء يكفر ذنوب سنة كاملة مضت.

 

فضل عاشوراء في الإسلام

إن يوم عاشوراء هو اليوم الذي نجّى الله -تعالى- فيه نبيه موسى -عليه السلام- من فرعون، وقد ثبُت ذلك في الأحاديث الصحيحة، وقد علم النبي -صلى الله عليه وسلم- من اليهود أنهم يصومون يوم عاشوراء لهذا السبب، فقال النبي: “أنا أحق بموسى، وأحق بصوم هذا اليوم”، فأمر أصحابه بصوم يوم عاشوراء، كما أشار جمهور العلماء إلى أن يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم.

 

هل يجوز صيام القضاء في شهر محرم

إن حكم صيَام القضاء في شهر محرَّم هو جائز، والمعروف أن الصوم الواجب أهم من النوافل، ولذلك لا بأس أن يصوم المسلم في شهر محرَّم أو بيوم عَاشُورَاء منه، أو حتى بيوم عرفة، بنية القضاء، وقد جاء أنه إن لم يمنعه من صوم عاشوراء إلا قضاء اليوم الذي عليه والأيام التي عليه، فيُرجع له فضل هذا وذاك، وقد ذكر علماء المسلمين أنه لا حرج في وجود نية بركة موافقة الصوم ليوم مبارك كهذا، لكن لا يصح التشريك في النية بين عبادتين مستقلتين، أي أن يصوم هذا اليوم بنية القضاء وبنية صوم عاشوراء، فهذا لا يصح.

 

ماذا حدث في العشر الأوائل من محرم

وقعت بعض الأحداث البارزة في العشر الأوائل من شهر الله المحرم تاريخيًا، وهي أحداث هامة على المستوى الديني والتاريخي أيضًا، وأهمها هو ما حدث لنبي الله موسى -عليه السلام- عندما نجاه الله -تعالى- من فرعون الذي غرق هو وأتباعه، وفيما يلي أهم تلك الأحداث الواقعة في العشر الأوائل من محرم:

  • محاصرة قريش للنبي -صلى الله عليه وسلم- وأصحابه في شعب أبي طالب عام 6 ق. هـ.
  • دخول جيش المسلمين بقيادة عمرو بن العاص -رضي الله عنه- الإسكندرية بمصر عام 21هـ.
  • وقوع غزوة ذات الرقاع بين النبي -صلى الله عليه وسلم- والمسلمون ضد بني محارب وبني ثعلبة عام 5هـ.
  • إعلان سقوط الخلافة الفاطمية بالقاهرة بعد قطع صلاح الدين الأيوبي الخطبة للخليفة الفاطمي عام 561هـ.

الأشياء المحرمة في شهر محرم

إن الأشياء والأفعال المحرمة في شهر محرم هي نفسها الأشياء المحرمة في الأشهر الحُرُم مجتمعة، وأول ما يتم تحريمه في شهر محرم والأشهر الحرم هو القتال إلا في حالة الرد والدفاع، كما أن الله -تعالى- قد جعل عقاب الظُّلم فيه أشد وأكبر، كما يحرم الصيد في مكة المكرمة والمدينة المنورة وفي الحج، ويجوز في غير ذلك، والجدير بالذكر أن الأشهر الحرم هي: رجب، وذو القعدة، وذو الحجة، والمحرم.

بهذا نصل إلى ختام مقالنا فضل شهر محرم وصيام عاشوراء، والذي أوضحنا فيه فضل شهر محرم وأفضل الأعمال فيه، كما ذكرنا فضل صيام يوم عاشوراء استنادًا إلى الأحاديث النبوية الصحيحة، وتطرقنا بشكل موجز إلى أبرز الأحداث التاريخية في شهر الله المحرم.

اترك تعليقاً