حجّي ماهو بالحج حجّي يوم عاشوراء مكتوبة

حجّي ماهو بالحج حجّي يوم عاشوراء مكتوبة أحد أبرز اللّطميات التي تردد على في مجالس الشيعة بعاشوراء حزناً على مقتل سِـبط رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم، فما هي كلمات لطمية حجّي ما هو بالحج حجّي؟ هو ما سنعلمه في ، الذي يسلط الضوء في هذه الأيام على فعاليات، وجالس عزاء عاشوراء التي تفصلنا عنها ساعات قليلة.

عاشوراء عند الشيعة

يصادف في عاشوراء ذكرى استشهاد الإمام الحسين بن علي سبط رسول الله، الذي قضى في أرض كربلاء بعد قتال جيش يزيد بن معاوية بن أبي سفيان، خلال الصراع على السلطة، وبمقتل الحسين خرجت تلك السلطة من آل البيت وانتقلت للأمويين، وفي هذه المناسبة الحزينة أو المأساة يقيم الشيعة مراسم تأبين وعزاء لآل البيت بفقد الحسين الذي مات مظلوماً وسال دمه في كربلاء.

حجّي ماهو بالحج حجّي يوم عاشوراء مكتوبة

هي إحدى اللطميات التي تضمنت جواب الإمام الحسين عبد الله بن جعفر بعد خروجه من مكة، ويقال في كلماتها:

“حــجّـي مــهـو بـالـحـج حــجّـي يـــا شـفـيّـه
حـجّـي اُو مـطافي بـادخره فـي الـغاضريّه

حـجّـي مـهـو بـالـحج حـجّـي يـوم عـاشور
جـسمي الـكعبة والـحجر نـحري الـمنحور

اُوحـجر الـنّبي اِسـماعيل الأكـبر الـمبرور
اُوأمّــا مـبـيتي فــي مـنـى فــي الـغـاضريّه

عندي ضحايا يا افضل الموجود في الكون
أفـضـل مــن الـلي كـان والـلي بـعد بـيكون

قـومي اُو ولـدي اُو عـزوتي كُـلهم يذبحون
واتـصـير مـوطـى اجـسـومهم بـالأعـوجيّه

عــنـدي ضـحـايا مــا أحــد ضـحّـى مـثـلهم
عــنــدي ضــحـايـا كــربـلا شــبّـان كُـلـهـم”

ما هي اللطمية الحسينية

تندرج اللطمية بين مراسم العزاء لدى أبناء الطائفة الشيعية، فيقيموها رثاءً للحسين في ذكرى استشهاده بعاشوراء سنة 61 للهجرة على أرض كربلاء، إذ يقدم الشيعة على التجمع  ضمن موكب واحد يتوسطهم منشد يطلق عليه في الغالب الرادود الحسيني، الذي يسرد عليهم من قصص العزاء الحزينة وبلغات ولهجات مختلفة، توثق المصائب والرزايا التي حلًت بآل البيت بعد مقتل الحسين بن علي.

هكذا؛ ومع اطلاعنا على أبرز اللطميات في عاشوراء، نختتم مقالنا وهو بعنوان حجّي ماهو بالحج حجّي يوم عاشوراء مكتوبة، الذي تعرفنا عبره على المعنى المقصود باللطمية والغرض المنشود منها، كما اطلعنا على كلمات هذه اللطمية التي تحمل جواب الحسين لابن شقيقه جعفر.

اترك تعليقاً