مناسبات شهر محرم عند الشيعة

مناسبات شهر محرم عند الشيعة تعتبر الطائفة الشيعية من الطوائف الإسلامية التي تعتمد على طقوس معينة تقيمها في أوقات محددة، لذلك يخصصون لنفسهم مناسبات في العشر الأوائل من شهر محرم ولا يوجد لها أي مصدر قرآني، حيثُ يُعدّ شهر محرم من أقدس الشهور في الإسلام، وهو أول شهر في التقويم الإسلامي، والذي يمثل بداية رأس السنة الهجرية، ومن هذا المنطلق وعبر  سنتعرف على مناسبات شهر محرم لدى الطائفة الشيعية.

شهر محرم عند الشيعة

يُعتبَر شهر محرّم أحد الأشهر الهجرية التي حظيت باهتمام كبير من الطائفة الشّيعة، وذلك بسبب مصادفة ذكرى استشهاد الإمام الحسين بن عليّ حفيد رسول الله محمد -صلى الله عليه وسلم- مع أصحابه، حيثُ ينظُر لهذا الشّهر بأنّه شهر المَلحمَة والعزاء، وخاصةً بالأيام العشر الأولى من هذا الشهر، ويحيي الشيعة كلّهم وليس فقط الاثني عشريين الأيام العشر الأولى من محرّم ذكرى استشهادهم، وبالتزامن مع بدء شهر محرّم يرتدي أبناء هذه الطائفة اللباس الأسود حزناً على الأمام وكنوع من أنواع المراسم الدينية الخاصة بهم.

مناسبات شهر محرم عند الشيعة

يُعتبر شهر محرّم بأنّه شهر الملحمة والعزاء عند الشّيعة، ولذلك يقوم دعاة مذهب الشّيعة الإسلاميّ ببعض من المناسبات في الأيام العشر الأولى من شهر محرّم إحياءً لذكرى واقعة كربلاء واستشهاد الإمام حسين بن علي -رضي الله عنه- وأصحابه، وتتمثل على النحو الآتي:

العشر الأوائل من شهر محرم

هناك مجموعة من الحوادث والمُناسبات المهمّة التي وردت في شهر محرم، حيث إنّ هذه الحوادث تذكر الطائفة الشيعية بمقتل الحسين بن علي -رضي الله عنه- وتتمثل على النحو الآتي:

اليوم  المناسبة 
اليوم الأول من محرم وهو أول يوم من العشر الأوائل من شهر محرم التي تبدأ به أحزان الطائفة الشيعية بسبب مقتل الإمام الحسين بن علي في اليوم العاشر.
اليوم الثاني من محرم وصل الحسين بن علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- إلى أرض كربلاء في 61 هـ، وتوفي الشيخ الزاهد ورام بن أبي فراس صاحب كتاب تنبيه الخواطر.
اليوم الثالث من محرم نجا يونس -عليه السلام- من بطن الحوت، كما حطّ عمر بن سعد على أرض كربلاء مع أربعة آلاف مقاتل متأهبين للنيل من الحسين بن علي -رضي الله عنهما- وقتاله.
اليوم الرابع من محرم بداية خلافة عثمان بن عفان -رضي الله عنه- التي اعتبرها لشيعة بأنّها مهدت لقيام الدولة الأموية.
اليوم الخامس من محرم نجا موسى -عليه السلام- وغرق فرعون وجنوده فيه، كما اجتمعت الجيوش لقتال الحسين -عليه السلام- وأهل بيته وأصحابه -رضوان الله عليهم- في 61 هـ.
اليوم السادس من محرم توفي السيد الأجل محمد بن الحسين بن موسى بن محمد بن موسى بن إبراهيم بن الإمام موسى بن جعفر، حيث يطلق عليه نقيب العلويين وهو شقيق السّيد المرتضى.
اليوم السابع من محرم أوكل عمر بن سعد خمسمئة رجل لحراسة نهر العلقمي، ثمّ جاء أمر من ابن زياد بمنع الماء عن الحسين -عليه السلام- وأهل بيته وأصحابه.
اليوم الثامن من محرم بدأ الماء بالنفاذ من معسكر الحسين بن علي بأبي طالب رضي الله عنهما، ثمّ بعث الحسين بن علي أخاه أبا لفضل ليأتي بالماء من الفرات، وعندما وصلوا أحس بهم أتباع عمر بن سعد، واقتتلوا قتالا شديدا فكان قوم يقاتلون وقوم يملؤون القرب.
اليوم التاسع من محرم زحف عمر بن سعد نحو خيام الحسين -عليه السلام- كما جاءه بالكتاب من زياد بن أبيه، فقد أمره أن يذهب نحو الحسين بن علي -رضي الله عنه- ويطلب منه النزول عن حكمه، فلو أبى فليضرب عنقه وعنق أصحابه.
اليوم العاشر من محرم قتل الإمام الحسين بن علي -عليه السلام- وأصحابه، فقد وجد به ثلاثمائة وبضع وعشرون طعنة، كما يعتقدون بأنه سيظهر الإمام المهدي الموعود -عليه السلام- في هذا اليوم.

العشر الوسطى من شهر محرم

إنّ العشر الوسطى من شهر محرم تشتمل على حوادث ومناسبات محددة في بعض من الأيام وليس بأكملها وهي كالآتي:

اليوم  المناسبة 
اليوم الحادي عشر من محرم أوضح الشيعة بأنّ عمر بن سعد سرّح برأس الحسين -عليه السلام-، وتم وضعه في قصر الإمارة وقام ابن زياد بضرب ثناياه بقضيب من حديد.
اليوم الثاني  عشر من محرم  قام الإمام السجاد -عليه السلام- بدفن الإمام الحسين بن علي -عليه السلام ومن معه.
اليوم الخامس عشر من محرم ولد السيد الأجل علي بن موسى بن جعفر بن محمد الملقب بابن طاووس سنة 589هـ.
اليوم السادس عشر من محرم ذكر الشيعة بأنّ في هذا اليوم تحولت القبلة إلى الكعبة المشرفة.
اليوم السابع عشر من محرم ذهب أصحاب الفيل عن مكة المكرمة ونزل عليهم العذاب.
اليوم التاسع عشر من محرم  سيرت عيالات الحسين -عليه السلام- السبايا من الكوفة إلى الشام،  كما سقي الإمام الحسن -عليه السلام- السمّ وبقي أربعين يومًا مريضًا قبل أن يستشهد.

العشر الأواخر من شهر محرم

إنّ العشر الأواخر من شهر محرم تتمثل بعدد من الحوادث التي جرت في بعض من الأيام في أخر الشّهر، حيث يقيموا لها الشيعة طقوسًا خاصة، وهي كالآتي:

اليوم  المناسبة 
اليوم الحادي والعشرون من محرم أوضح الشيعة بأنّه يوم زفاف فاطمة الزهراء -عليها السلام- إلى أمير المؤمنين -عليه السلام-، ويصادف ذكرى وفاة شيخ الطائفة محمد بن الحسن الطوسي.
اليوم الثالث والعشرين من محرم يصادف ذكرى فاجعة تفجير مرقد وقبة الإمامين العسكريين -عليهما السلام-.
اليوم الخامس والعشرين من محرم استشهاد الإمام زين العابدين علي بن الحسين -عليه السلام-
اليوم السابع والعشرين من محرم ذكر الشيعة بأنّ في هذا اليوم دخل جيش الشام بأمر من يزيد على مكة المكرمة وأحرقوا البيت وهدموه، وهو ما يعرف بيوم الحرة.
اليوم الثامن والعشرين من محرم توفي الصحابي حذيفة بن اليمان صاحب سر النبي -صلی الله عليه وسلم-، كما يصادف ذكرى قتل المستعصم على يد هولاكو.

وبهذا نكون قد انتهينا من هذا المقال، والذي بعنوان مناسبات شهر محرم عند الشيعة، حيث تناولنا فيه معلومات عن مناسبات شهر محرم، فقد أوضحنا ما هي المناسبات التي يقوم بها الشيعة من اليوم الأول وحتى اليوم الأخير، كما تمّ بيان تقويم شهر محرم لعام 1444.

اترك تعليقاً