لماذا لا تكسى الكعبة بغير اللون الأسود

لماذا لا تكسى الكعبة بغير اللون الأسود، سؤالٌ يحير الكثيرين، فقد طرحت شخصياتٌ من المملكة العربية السعودية هذا السؤال على العامّة لتستقبل الإجابات المختلفة، والكعبة كما هو معروف بيتُ الله الحرام وقبلة المسلمين، وقد اهتم المسلمون بداية من النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- إلى يومنا هذا بالحفاظ عليها، لذلك يتناول بعض الأسئلة حول كساء الكعبة بالتزامن مع تغييره منها ، وما لون الكعبة الأصلي، والسبب وراء عدم الكشف عن الكعبة المشرفة.

لماذا لا تكسى الكعبة بغير اللون الأسود

لا يوجد سببٌ ديني لكسوة الكعبة بغير اللون الأسود، فليس في الشرع ما يدل على أن الكعبة يجب أن تكتسي باللون الأسود، وقد كساها النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- باللونين الأبيض والأحمر والأصفر، ولم يرد عنه في السنة النبوية ما يدلل على وجوب كسوتها بلونٍ معين، الجدير بالذكر أن أول من كسا الكعبة بهذا اللون هو الخليفة الناصر العباسي، واستمرت هذه الكسوة حتى الآن.

 

لون الكعبة الأصلي

إنّ لون الكعبة الأصلي هو البني الغامق والأصفر، ولكنها لا تظهر للعامة بغير الكساء، فقد اعتمد المسلمون قديماً على كساء الكعبة للعناية بها، وقد كساها النبي بثياب يمانية مخططة بالأحمر والأبيض، أما في العصر الإسلامي فقد اعتمد الخلفاء الراشدين على كسوتها باللون الأبيض، وفي عام 64هـ تغير كساءُ الكعبة على يد ابن الزبير لتكون باللون الأحمر، اللون في العصر العباسي ليجمع بين الأبيض والأحمر ثم باللون بالديباج الأصفر ثم إلى الأسود.

 

سبب عدم كشف الكعبة

يرجع سبب عدم الكشف عن الكعبة لحمايتها من أهل البدع، فبعض المسلمين في موسم الحاج والعمرة يقومون بقطع الثوب بالمقص للحصول على البركة أو للذكرى، وهناك حكمةٌ أخرى لكسوة الكعبة، إذ تعتبر تعظيماً لشعائر الله وإرخاب للأعداء وإظهار العز للإسلام والمسلمين، وتعتبر الكسوة نوعاً من أنواع شكر الله على نعمه، ففيها تعبد لله وشكراً له على نعمه، وأن جعل الكعبة المشرفة قبلةً يستقبلونها.

 

ماذا يفعل بثوب الكعبة القديم

تقوم اللجان الحكومية في المملكة العربية السعودية باستبدال ثوب الكعبة كل عام صبيحة يوم عرفة، ويحفظ ثوب الكعبة القديم في مكانٍ معد خصيصاً لهذه المهمة إذ تكون الكسوة بعيدة عن الرطوبة والعوامل الجوية الأخرى للحفاظ عليها من التلف أو العفن، ثم تقوم الجهات المختصة بتقطيها إلى قطعٍ صغيرة وتقدم كهدية للشخصيات الكبرى أو المتاحف والسفارات داخل المملكة العربية السعودية.

إلى هنا، نصل لختام هذا المقال حول لماذا لا تكسى الكعبة بغير اللون الأسود، وقد تناول المقال أهم المعلومات المتعلقة بكسوة الكعبة للإجابة على عدّة أسئلة منها لون الكعبة الحقيقي، وسبب عدم الكشف عن الكعبة وكيف تتصرف الجهات المختصة بثوب الكعبة القديم بعد كسائها بالجديد.

اترك تعليقاً