من هو اول شهيد بالاسلام

من هو اول شهيد بالاسلام، المسلم الحق هو من يقدم حب الله -سبحانه- ورسوله -صلى الله عليه وسلم- على الدُنيا وما فيها، فالفوز الحقيقي هو بمن ينال رضى الله عز وجل، وأن الرابح الحقيقي هو من يفوز بالخلود في الجنة، والشهادة في سبيله تعالى سُكن في الفردوس الأعلى، ومغفرة للذنوب، ومن خلال سنتحدثُ عن الشهادةُ، وأول شهيد وشهيدة في الإسلام.

الشهادة في سبيل الله

الدنيا دار ابتلاء، والصراع بين الخير والشر، وبين الكفر والإيمان من سنن الله -سبحانه- المستمرة في هذا الكون، ومنذ أن جاء نبي الله محمد -صلى الله عليه وسلم- برسالة التوحيد قوبل بشتى أنواع الرفض والإيذاء، وقد تعرّض الصحابة والصحابيات في تلك الفترة لشتى أنواع العذاب من كفار قريش، وقد ضحوا -رضوان الله عليهم- بأموالهم وأنفسهم التي هي أغلى ما يملكون، وكانت هذه التضحية هي أسمى درجات الإخلاص لهذا الدين العظيم، وأصدق وأظهر دليل وبرهان على صحة إيمانهم بالله -عز وجل-، وقوة عقيدتهم رغم حداثة إيمانهم، فالشهادة في سبيل الله من أسباب نيل مغفرته، والفوز بجناته، فقد قال الله -سبحانه وتعالى-: (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ).

من هو اول شهيد بالاسلام

الحارث بن أبي هالة -رضي الله عنه- أول شهيد بالاسلام، صحابي جليل، وربيب رسول الله محمد -صلى الله عليه وسلم-، فهو ابن أم المؤمنين خديجة بنت خويلد -رضي الله عنها-، من زوجها أبي هالة، وذكر نسبه في كتب التراجم والأنساب مع أخيه هند بن أبي هالة، وفي ترجمته روي أنه قد استُشهد في مكة، فكان الحارث بن أبي هالة أول شهيد في الإسلام، وكان ذلك في السنة الرابعة للبعثة عندما أمر الله -عز وجل- نبيه محمد -عليه الصلاة والسلام- أن يجهر بالدعوة بعد أن كانت سرية، فخرج إلى قومه في المسجد الحرام قائلاً: (قولوا لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ تُفلِحوا)، فاجتمعت عليه قريش لإلحاق الأذى به وقلته.

من هي اول شهيدة بالاسلام

سمية بنت الخياط هي أول شهيدة في الإسلام، زوجها ياسر بن عامر، وابنهما الصحابي الجليل عمار بن ياسر -رضي الله عنهم جميعًا-، وهي من الصحابيات والمبايعات الصابرات، أسلمت في مكة المكرمة هي وزوجها وابنها، قدمت سميّة بنت الخياط روحها لإعلاء كلمة الله -سبحانه وتعالى- ورفع راية الإسلام، وتعرضت لجميع أنواع العذاب من قبل بني هاشم، لترجع عن دين الإسلام، لكنها رفضت وصبرت، وطعنها أبو جهل وماتت، عن مجاهد، قال: أول شهيد استشهد في الإسلام سميّة أم عمار، قال: وأول من أظهر الإسلام رسول الله ، وأبو بكر، وبلال.

من هي شهيدة البحر في الاسلام

هي الصحابية الجليلة أم حرام بنت ملحان من بني النجار، وهي خالة الصحابي الجليل أنس بن مالك -رضي الله عنه-، وزوجة الصحابي الجليل عبادة بن الصامت -رضي الله عنه-، وقد روي عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال: حدثتني أم حرام بنت ملحان: (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال في بيتها يومًا، فاستيقظ، وهو يضحك، فقلت: يا رسول الله: ما أضحكك؟ قال: عُرض علي ناس من أمتي يركبون ظهر هذا البحر، كالملوك على الأسرة، قلت: يا رسول الله، ادع الله أن يجعلني منهم، قال: أنت من الأولين).

منزلة وفضل الشهادة في سبيل الله

للشهادة في سبيل الله تعالى عظيم الأجر والفضل والثواب، ويتلخص ذلك في النقاط الآتية:

  • رفع الله -سبحانه وتعالى- من منزلة الشهيد وعلو مكانته، فقال -تعالى-: (فَلْيُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ الَّذِينَ يَشْرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالْآخِرَةِ وَمَن يُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ فَيُقْتَلْ أَوْ يَغْلِبْ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً).
  • الشهيد مكانته في الفردوس الأعلى من الجنة، مما ثبت عن رسول الله محمد -صلى الله عليه وسلم- بالقول عن حارثة بن سراقة الذي اشتهر يوم بدر: (يا أُمَّ حَارِثَةَ إنَّهَا جِنَانٌ في الجَنَّةِ، وإنَّ ابْنَكِ أصَابَ الفِرْدَوْسَ الأعْلَى).
  • تغتفر ذنوب الشهيد، وتكفر سيئاته، فقال -تعالى-: (فَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَأُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ وَأُوذُوا فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُوا وَقُتِلُوا لَأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ).

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا من هو اول شهيد بالاسلام، حيثُ سلطنا الضوء على أول شهيد وشهيدة في الإسلام، وعظم أجر الشهادة وفضلها عند رب العالمين.

اترك تعليقاً