كلمة عن السنة الهجرية الجديدة 1444

كلمة عن السنة الهجرية الجديدة 1444 التي يحتفل المسلمون بها، تخليدًا لذكرى هجرة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، لذلك يهتم في الحديث عن كلمة عن السنة الهجرية الجديدة 1444، وعن وعبارات ومسجات عن السنة الهجرية الجديدة، وعن كلمات تهنئة وأدعية تتناسب مع السنة الهجرية الجديدة.

كلمة عن السنة الهجرية الجديدة 1444

ها نحن أولاء نودع عامًا هجريًا قد مضى، ونستقبل عامًا هجريًا جديدًا، لقد مضت سنة من عمر كل واحد منا، ودنونا من آجالنا التي كتبها الله لنا، أفلا يجدر بنا أن نقف وقفة تأمل، نحاسب فيها أنفسنا ونراجع رصيدنا كما نفعل في الأمور الاقتصادية، إن العمر يمضي، والوقت هو رأس مال المسلم، وهو يمضي بسرعة ولا يتوقف ولا يعود، فمن ضيعه كان من الأشقياء المفلسين الخاسرين، ومن ملأه بالعمل الصالح كان من السعداء المفلحين.

إن حلول العام الهجري ليذكرنا بحادثة الهجرة، وهي أعظم ذكرانا الخالدة المجيدة المباركة، تلك الهجرة التي كانت مولد الدولة الإسلامية العظيمة، التي أقامت حضارة خيرة وارفة الظلال، وأنهت عهد الظلم والشرك، وأقامت عهد العدالة والتوحيد، وحديث الهجرة حديث يطول، وفيه عظات بالغات، ودروس نافعات، لقد كانت الهجرة النبوية من مكة المشرفة إلى المدينة المنورة حدثا تاريخيا عظيما، ولم تكن كأي حدث، فقد كانت فيصلا بين مرحلتين من مراحل الدعوة الإسلامية؛ هما: المرحلة المكية، والمرحلة المدنية، وإذا كانت عظمة الأحداث تقاس بعظمة ما جرى فيها والقائمين بها، والمكان الذي وقعت فيه، فقد كان القائم بالحدث هو أشرف وأعظم الخلق رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا أشرف مكانا وأعظم من مكة والمدينة، وقد غيرت الهجرة النبوية مجرى التاريخ، وحملت في طياتها معاني التضحية والصحبة، والصبر والنصر، والتوكل والإخاء، وجعلها الله طريقا للنصر والعزة، ورفع راية الإسلام، وتشييد دولته.

لقد تركت الهجرة النبوية المباركة آثارا جليلة على المسلمين، ليس فقط في عصر النبوة، ولكنها امتدت لتشمل حياة المسلمين في كل عصر ومصر، كما أن آثارها شملت الإنسانية جمعاء؛ لأن الحضارة الإسلامية التي قامت قدمت ولا زالت تقدم للبشرية أسمى القواعد الأخلاقية والتشريعية التي تنظم حياة الفرد والأسرة والمجتمع، فسيرة النبي صلى الله عليه وسلم لا تحد آثارها بحدود الزمان والمكان؛ لأنها سيرة القدوة الطيبة والأسوة الحسنة.

لم يكن التاريخ السنوي معمولا به في أول الإسلام حتى كانت خلافة عمر بن الخطاب، ففي السنة الثالثة أو الرابعة من خلافته، كتب إليه أبو موسى الأشعري: “إنه يأتينا منك كتب ليس لها تاريخ”، فجمع عمر الصحابة رضي الله عنهم فاستشارهم، فقال بعضهم: “أرخوا من مولد النبي”؛ وقال آخرون: “من مبعثه”، وقال آخرون: “من مهاجره”، فقال عمر: “الهجرة فرقت بين الحق والباطل فأرخوا بها” فأرخوا من الهجرة، واتفقوا على ذلك، وما من شك في أن التقويم الهجري هو هوية أمة، فالعبادات الإسلامية ترتبط بهذا التاريخ؛ حيث نجد الحج أشهرا معلومات، وهي هجرية، والصيام في رمضان، وهو شهر هجري، والزكاة لا بد فيها أن يحول الحول الهجري، وعدة المطلقة بالتاريخ الهجري، وغير ذلك، وتاريخ حضارة امتدت عبر ثلاثة عشر قرنا من الزمان، لم نكن نؤرخ فيها إلا بهذا التاريخ، ومن هنا ارتبطت أمجادنا وأيامنا ومآثرنا بهذا التاريخ، الذي تحولنا عنه إلى غيره؛ نتيجة لأحوالنا وأوضاعنا، كأثر من آثار الغزو الفكري الذي امتد في فراغنا.

إن ذكرياتنا وأمجادنا كلها مسجلة بالتقويم الهجري، وإن كثيرا من أحكام ديننا مرتبط بالتقويم القمري، الذي هو الأساس في التاريخ – كالصيام والحج – ومن الواجب على أهل العلم والرأي بيان أهميته، والتنبيه إلى ضرورة الاعتزاز به؛ لأنه يدل على الأصالة، ويعين على التميز، وعلى أهل العلم أن يبينوا للناس وجوب الاستمرار في المحافظة عليه.

عبارات عن السنة الهجرية الجديدة 1444

فيما يلي مجموعة عبارات عن السنة الهجرية الجديدة 1444:

  • في هذا العام فلتكن البسمة شعارك، والتفاؤل خارطة طريقك، والحب طريقة معاملتك، وأعلنها بداية جديدة، وثورة على الماضي وما فيه.
  • بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة، يسعدني أن أتقدم إليكم بأحر التهاني، وأطيب الأماني، راجيًا من المولى عز وجل، أن يجعلها سنة أمن وأمان واستقرار علينا، وعلى الأمة العربية الإسلامية جمعاء.
  • اللهم عامًا دون ذنب، ودون فقد، و دون خيبة أمل، اللهم أيامًا مستبشرة بلا كسرة قلب، ولا ضيق حال، وفرحة يا الله لم تكن فى الحسبان، اللهم أدخل علينا العام الجديد وأنت راض عنا، واجعله عامًا تتبدل فيه همومنا إلى أفراح وسعادة.
  • اللهم إني استودعك عام مضى من عمري، فأغفر لي وبارك لي في عامي الجديد، اللهم اجعل هذه السنة من أجمل السنوات في عمري، أستودعك يا الله بداية سنة جديدة من عمري فاجعلها أجمل مما تمنيت.
  • نطوي سنة مرت بها هموم وأفراح ونبدأ السنة هذه عساها سعيدة، جعل الهموم اللي من العام تنزاح ونلقا السعادة في سنتنا الجديدة.
  • كل ما نشعر به هو اليقين بك يا رب، اليقين بأن هذا العام الجديد هو عام تحقيق الأمنيات، وأنه سيكون العوض الكريم منك على كل ما مضى، اليقين بأنه سيكون عامًا في سماء حياتنا كالغيمة خفيفة لا تحمل لنا إلا السرور.
  • عام هجري جديد و أمنيات و أحلام و تطلعات جديدة، شعارنا هو ما فات مات و بقدرة الله فقط القادم أجمل.
  • في بداية هذا العام أتمنى لكم فرح أكثر مما تألمتم، وراحة أكثر مما تعبتم، ونجاح أكثر مما فشلتم فيه، وحب أكثر مما خذلتم.

مسجات السنة الهجرية الجديدة 1444

السنة الهجرية الجديدة من المناسبات التي يفرح بها المسلمون ويتبادلون فيها رسائل التهنئة، التي اخترنا لكم منها:

  • حروف بسيطة تطير من القلب لتصل إلى القلب، كل عام وأنتم الخير الذي أكرمنا الله بقربه وصحبته، كل عام وأنتم أنقى وأجمل وأطهر وأفضل، أسأل الله أن يجعل السنة الهجرية القادمة هي سنة تحقيق الاحلام والسعادة الدائمة.
  • يسعدني أن أرسل مع تلك الرسالة بعضًا من قلبي، وروحي، فهي مناسبة تعجز عن وصفها الحروف وتخجل عن ذكرها العيون دون بكاء، صلى الله على سيد الخلق محمد، وأسأل الله أن يرزقا وإياكم شفاعته يوم القيامة.
  • بكامل المحبة والود، أرسل إليكم الأشواق والدعوات بالخير بمناسبة رأس السنة الهجري كل عام وأنتم الأقرب في قلوبنا والنعمة التي نحمد الله على قربها.
  • بارك الله تلك الوجوه التي نحبها، كل عام وأنتم بخير بمناسبة السنة الهجرية القادمة، رزقكم الله حسن صيامها وقيامها وقبولها.
  • يسرني ويسعدني أن أزف التهاني لحضراتكم الكرام ولأهليكم الطيبين ولكامل امة الاسلام والمسلمين، نسأل الله أن يجعل منها سنة خير وفرج على أمته، ونسأل الله أن يكرمنا بخير الأيام فيها.
  • أيام تمضي على عجل، وذكريات لا تفارقنا، كل عام وأنتم على خير حال، بارك الله لكم في أعماركم ورزقكم الصحة والعافية والسلامة في كل أمر، كل عام وأنتم بخير بمناسبة السنة الهجرية الجديدة.

كلمات تهنئة السنة الهجرية الجديدة 1444

من الكلمات التي من الممكن أن يتم التهنئة بها بمناسبة السنة الهجرية الجديدة، اخترنا لكم:

  • مع قرب نفحات تلك المناسبة العطرة، هجرة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أسأل الله لنا ولك رفقته في جنات النعيم، وأن يجعلنا ممن تشملهم رحمته وشفاعته يوم القيامة، كل عام وأنتم بخير.
  • بارك الله لنا بكم في السنة القادمة، وأسأل الله أن يحفظكم بها ويرزقكم من الخيرات ما تحبون وتشتهون، كل عام وأنتم إلى الله ورسوله أقرب وإلى طاعاته أرغب.
  • مناسبة عظيمة نحملها في قلوبنا ونبارك لأغلى الناس بها، كل عام وأنتم بخير بمناسبة رأس السنة الهجرية، كبرنا ولكن الله أكرم من أن يعذبنا بذنوبنا، أسأل الله لنا ولكم المغفرة عن أعوام مضت.
  • كل عام وأنتم بخير بمناسبة السنة الهجرية 1444، أيام تمضي وذكريات صداقتنا بكم محفورة في القب، حفظكم الله في كل عام وبارك لكم في الصحة والعافية.
  • يسرني أن أتقدم إليكم بأسمى عبارات المحبة والسرور والمعايدة بمناسبة رأس السنة الهجرية لعام 1444 بارك الله لكم بها، ورقكم من الخيرات كلها وغفر الله بها لنا ولكم، كل عام وأنتم بخير.
  • مع قرب انتهاء شهر ذي الحجة من عام 1442 أسأل لكم أن لا يخرجكم من هذه السنة إلا وقد غفر لكم ما تقدم من الذنوب وما تأخر، كل عام وأنتم إلى الله أقرب، كل عام وأنتم بخير بمناسبة السنة الهجرية القادمة.

صور

اترك تعليقاً